وزيرة الهجرة تكشف عن تفاصيل الموتمر الثاني للكيانات المصرية بالخارج المنعقد 15 أغسطس الجاري

كشفت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عن تفاصيل المؤتمر الثاني للكيانات المصرية بالخارج، والمقرر انعقاده الأحد المقبل الموافق 15 أغسطس الجاري، بحضور ممثلي الكيانات المصرية بالخارج، في إطار جهود وزارة الهجرة للتواصل مع المصريين بالخارج، وإبراز دورهم في دعم الدولة وخطط الجمهورية الجديدة التي أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقالت "مكرم" إن المؤتمر يعكس دور مواطنينا بالخارج في دعم كل الجهود الوطنية المخلصة للنهوض بمصر، وإبراز النهضة المصرية في مختلف المجالات والأماكن التي تنظم الوزارة زيارات لها، وأشارت إلى أن المؤتمر الثاني للكيانات المصرية بالخارج مخصص أيضا لدعم رؤية القيادة السياسية في الجمهورية الجديدة والمشاركة في المشروع القومي لتنمية الريف المصري "حياة كريمة"، والذي يسهم بقوة في المحافظات والقرى الأكثر تصديرًا لظاهرة الهجرة غير الشرعية.

وقالت وزيرة الهجرة إلى أن المؤتمر سيناقش أبرز المشروعات القومية التي غيرت خريطة مصر في 6 سنوات، والتي تتضمن سلسلة المدن الجديدة الكبرى: العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة، ومشروعات روضة السيدة والأسمرات وكافة مشاريع التطوير العمراني، ومشاريع التوسع وتطوير ورفع كفاءة البنية التحتية للطرق والكباري، فضلًا عن مناخ الاستثمار والفرص المتوفرة للمصريين بالخارج، وعرض للبورصة المصرية عن آليات الاستثمار للمصريين بالخارج في البورصة وسوق المال، وأبرز نتائج بروتوكول التعاون بين وزارة الهجرة والبورصة، ومؤتمرات مصر تستطيع على صعيد الاستثمار، والتحضيرات لمؤتمر "مصر تستطيع بالصناعة".

وأضافت الوزيرة أن المؤتمر سيناقش أيضًا الترويج للسياحة المصرية والمقاصد السياحية في مصر، وآليات الاستفادة من البرامج والأنشطة المختلفة التي تقدمها وزارة السياحة والآثار وإعداد برامج خاصة للمصريين بالخارج، لزيارة الأماكن السياحية والأثرية والمتاحف في مصر، وكذا برامج لشباب الجيل الثاني والثالث والمصريين بالخارج، وأبرز الاكتشافات الأثرية مؤخرا، هذا إلى جانب استعراض المبادرة الرئاسية المشروع القومي لتطوير القرى المصرية "حياة كريمة"، والتعريف بالمشروع والبروتوكول الموقع مع وزارة الهجرة ودور المصريين بالخارج في المساهمة بالمشروع. وأعلنت السفيرة نبيلة مكرم أنه سيتم تنظيم زيارات على هامش المؤتمر تتضمن زيارة إلى العاصمة الإدارية للتعرف على حجم المشروعات الجارية ومدى الإنجاز الذي تم خلال السنوات الماضية، حيث كانت هناك زيارة سابقة للكيانات بمؤتمرهم الأول في 2019، فضلًا عن تنظيم زيارة لمحافظة القليوبية لتفقد مشروعات "حياة كريمة" التي يتم تنفيذها في قرى المحافظة، على أن يقوم ممثلو الكيانات الراغبون في زيارة مشروعات "حياة كريمة" والعاصمة الإدارية الجديدة، بتسجيل بياناتهم خلال فعاليات المؤتمر. وأشارت وزيرة الهجرة إلى أن المؤتمر يهدف إلى التواصل المباشر بين الدولة وجميع الكيانات التي تحمل اسم مصر بالخارج وهذا أمر هام جدًا، حيث إن الكيانات المصرية بالخارج أمن قومي لمصر، ولها دور كبير خلال هذه المرحلة التي تمر بها الدولة من حروب معلوماتية واقتصادية وسياحية وإعلامية، موضحة أن التعاون مع هذه الكيانات سيكون بمثابة أداة للدفاع عن مصر، والتي تقوم بنشر الأخبار الإيجابية والصحيحة عن الدولة المصرية والترويج للمشروعات التنموية.


طباعة   البريد الإلكتروني

Author’s Posts

مقالات ذات صلة

المتوجدون الأن
عدد الزيارات
95228
Image

تواصل معنا

تحميل تطبيق جورنال الحرية

Image
Image