المودة والرحمة بين الزوجين

يقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه الكريم: “ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها و جعل بينكم مودة و رحمة إنّ في ذلك لآيات لقومٍ يتفكرون”[1]..

وفي ظل حالات القتل كثرت بين الازواج سواء الزوجه هي القاتله أو المقتوله ولو شوفنا كل الحالات أغلبها أما أزمات ماديه أو أن الزوج قرر الزواج مره اخرى او تدخل أهل الزوج في كل تفاصيل حياه ابنهم الزوجية
بس عارفين انا من وجهه نظري أن السبب الرئيسي هو الأهل لأسباب كتيره جدا
#اولا :فكره الاستثمار في الابن عشان هو العصب هو الاهم والبنت مهما كبرت ووصلت آخرها ايه يعني الجواز يبقى خلاص نركز بقى مع الولد اهم
#ثانيا: البنت لازم تاخد عريس جاهز يطلع عين أهله في الطلبات المبالغ فيها ولو مش معاه يبقى خلاص مفيش جواز عشان كدا بيفضل يشتغل ويطلع عينه عشان يرضي أهلها ويوافقوا عليه فلما يتجوزها ويقصر في حاجه صغيره يبقى مش اد الجواز مش اد أنه يفتح بيت وتقوم الدنيا وتولع
#ثالثا: البنت تشتكي لأهلها أن الزوج بيعاملها بقسوه بيضربها بيغلط فيها فبدل ما الأهل تقف وتنصف للاسف الشديد بيقولوا معلش استحملى عشان متخربيش بيتك عشان ولادك عشان كلام الناس يقولوا ايه مطلقه خلاص خلي الدنيا تمشي واكيد بكره يتغير
#رابعا: أن الولد في البيت هو الأمير المدلل وان البنت تقوم تخدم اخوها وهو ولد ميعملش حاجه عيب ازاي فطبعا بينشا شاب اعتمادي متكاسل وبنت ضعيفه تشعر أنها مرتبه تانيه
وفي نماذج كتير جدا جدا جدا
كل الاسباب دي دمرت الحياه الزوجيه ودا وصل الزوجين انهم اول ما يتصدموا بالواقع أو ظروفه الصعبه ينهاروا وتظهر في هذه اللحظه كل التراكمات النفسيه وتترجم بشكل أما قتل بصور بشعه أو طلاق والتنازل عن الاطفال للملجا أو حتى قتلهم
اعدلوا في الاستثمار بين أبناءكم سواء البنين أو البنات
ارتضوا بالشباب المتدين المحترم ذو السيره النقيه مهما كانت ظروفه الماديه عشان تضمنوا أنه هيتقي ربنا في بنتكم
علموا أولادكم أن البنت لها كرامه ولها احترامها وأنه لازم يعتمد على نفسه عشان يعرف يحترم بنات الناس ويعرف يكون راجل بمعنى الكلمه محترم وملتزم ويقوم بكل مسؤولياته المنزليه
علموا بناتكم أن العلم هو الاساس وان الزواج هو نصيب فيجب أن تختار بالعقل والقلب
كونوا سند قوى لبناتكم عندي تعدي الزوج عليها ولازم البنت تحس ان الامان في بيت اهلها ثم بيت زوجها وبلاش فكره كلام الناس لأن الناس بتتكلم في كل الحالات بناتكم اهم

#واخيرا: علموا أبناءكم من الجنسين أن الزواج اصل و موده ورحمه ومشاركه ورضا وليس أموال وممتلكات وهدايا وخروج وبرندات لتسعدوا بالنهايات مثل البدايات وليس لتنهوا أعماركم اما في القبور أو وراء القضبان أو في ساحات المحاكم

محمد سلامه الحضري 01000485501

AddThis Sharing Buttons

Share to طباعةShare to Google BookmarkShare to المزيد


طباعة   البريد الإلكتروني

مقالات ذات صلة

المتوجدون الأن
عدد الزيارات
524644
Image

تواصل معنا

تحميل تطبيق جورنال الحرية

Image
Image