وفاة الفنانة نادية العراقية بفيروس كورونا

جورنال الحرية
كتبت شروق رجب الغرباوي
توفيت في القاهرة صباح يوم الأحد الموافق ٥/١٦ الفنانة نادية العراقية بعد صراع مع مضاعفات فيروس كورونا.
وأعلنت مي محروس ابنة الفنانة وفاة والدتها يوم الأحد داخل أحد

المستشفيات الخاصة التي انتقلت إليه قبل أيام لتلقي العلاج.وتدهورت الحالة الصحية للفنانة جراء مضاعفات فيروس كورونا حيث أصيبت به في 29 أبريل الماضي وعانت من فشل في وظائف الرئة، كما وصلت نسبة الأكسجين لديها إلى 60% ثم أصيبت بنزيف بالعين اليمنى وجلطة.وكانت الفنانة نادية العراقية، واسمها فاتن فتحي، قد ولدت في محافظة بابل بالعراق في العام 1963، وعندما بلغت السادسة عشرة من عمرها تقدمت للعمل في الإذاعة العراقية ثم خاضت مجال الفن عقب تخرجها من كلية الفنون الجميلة ، وظهرت على خشبة مسرح النهرين حينما رشحها وقدمها للمرة الأولى المخرج قاسم وعلي السراج في مسرحية حفلة سيد محترم وانتقلت إلى مصر بعد زواجها من مواطن مصري عام 1997، وشاركت في عدة أدوار صغيرة وإعلانات، ثم واتتها الفرصة للمشاركة في أعمال درامية وسينمائية واختارت لنفسها اسم نادية العراقية، وقالت إنها أرادت أن يظل معروفا للجميع أنها عراقية الجنسية.


وشاركت الراحلة في أفلام أبو العربي، وقلب اسود، وتتح، والألماني، وكلام جرايد، وكلمني شكرا، والكبار، ودكان شحاتة، وبالألوان الطبيعية، وأفريكانو، وعايز حقي.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design