رئيس جامعة الأزهر يقرر إعفاء الطلاب المتميزين في حفظ القرآن الكريم من المصروفات الدراسية..

جورنال الحرية
متابعة : خالد البلتاجى

قدم فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، التهنئة بشهر رمضان المبارك؛ شهر القرآن الكريم شهر الطاعات، ورحب رئيس الجامعة خلال مشاركته في احتفالية تكريم حفظة القرآن الكريم التي نظمتها كلية الإعلام جامعة الأزهر بالقاهرة بالحضور في رحاب كلية الإعلام، التي ولدت من رحم كلية اللغة العربية جامعة الأزهر، وقد ولدت قوية وسط أقرانها من كليات الإعلام بالجامعات المصرية.


وأكد رئيس الجامعة أن من أفضل النعم على الإنسان وأجملها هو حفظ كتاب الله تعالى القرآن الكريم، وأوضح رئيس الجامعة أن الأجمل في حفظ القرآن الكريم هو أن نطبق ما حفظناه، لافتًا إلى أن السيدة عائشة -رضي الله عنها- عندما سئلت عن خلق رسول الله _صلى الله عليه وسلم- قالت: (كان خلقه القرآن، كان قرأنا يمشي بين الناس)؛ ولذلك قال الحبيب المصطفى-صلى الله عليه وسلم-: «تركت فيكم ما أن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي».
وأوضح رئيس الجامعة أن المصطفى -صلى الله عليه وسلم- حذر من الفتن قائلًا: “سوف تكون فتن كقطع الليل المظلم»، وحينها سأل الصحابة -رضي الله عنهم أجمعين- قائلين: وما النجاة منها يومئذ، يارسول الله؟ فقال صلى الله عليه وسلم: «إن النجاة من هذه الفتن يكون بالتمسك بكتاب الله عز وجل».

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design