القيادة السياسية تتابع بشكل مباشر مبادرة «حياة كريمة» لتطوير القرى

جورنال الحرية
متابعة محمد أمين
وزير الاسكان يؤكد على ضرورة الإدارة الجيدة لمشروعات المبادرة
عقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعاً موسعاً لمتابعة الموقف التنفيذي للمشروعات المختلفة ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، لتطوير الريف المصري، وذلك بحضور مسئولي الوزارة، وقطاع مرافق مياه الشرب والصرف الصحي.
وأوضح وزير الإسكان ، أن المرحلة الحالية من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” تتضمن تنفيذ أعمال التطوير المختلفة (مشروعات المرافق – المشروعات الخدمية)، بـ51 مركزاً فى 20 محافظة.
وتتولى وزارة الإسكان، ممثلة في الجهاز المركزي للتعمير، والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى، والجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى، والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى وشركاتها التابعة، وكذا الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، تنفيذ مشروعات التطوير.


وأكد الوزير، أن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، من أهم المشروعات القومية التى يجرى تنفيذها حالياً على مستوى الدولة، ويجب العمل على الإدارة الجيدة لمشروعات المبادرة، ومتابعة الموقف التنفيذى بشكل دورى.
كما أكد أن المبادرة يتم متابعتها بشكل مباشر من القيادة السياسية، ورئاسة مجلس الوزراء، من أجل إتاحة الخدمات المختلفة، وتوفير حياة كريمة لملايين المواطنين المصريين، الذين يقطنون بالمناطق الريفية.


وشدد وزير الإسكان على ضرورة العمل بأقصى سرعة ممكنة فى تنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، من أجل توفير حياة كريمة لأهالينا بتلك القرى، والمتابعة اليومية للأعمال بهذا المشروع القومى الهام.
وكذلك العمل على تذليل العقبات، وحل جميع المشكلات التي تواجه التنفيذ، والشراء المجمع للمواد والمستلزمات المطلوبة لتنفيذ المشروعات من أجل خفض التكلفة، والاستعانة بالمنتج المحلي، وهذا تكليف واضح من القيادة السياسية.

كما استعرض مسئولو قطاع المرافق بوزارة الإسكان، الموقف التنفيذي لمشروعات الصرف الصحي بالمراكز المستهدفة بالمرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية، حيث يجرى تصميم وتنفيذ الأعمال فى 401 قرية، بخلاف 151 قرية مخدومة، و152 قرية مطلوب توفير أراض لها لتنفيذ مشروعات الصرف الصحي.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design