الصاروخ الصينى خطر قادم أم إهمال مستمر ..

جورنال الحرية

متابعة محمد عصفور

حذر الخبراء من أن صاروخًا صينيًا خارج
نطاق السيطرة يبلغ وزنه 21 طنًا سيسقط على الأرض قريباً

ويمكن أن يهبط على مناطق مأهولة بالسكان، وهو ما أثار القلق في كل مكان حول العالم، فإنه من المتوقع أن يعود الصاروخ الصيني الذي تم إطلاقه يوم الخميس إلى الأرض في غضون الأيام القليلة المقبلة، ولكن المخاوف حول سقوط بقاياه بشكل مفاجئ على سكان الأرض تتصاعد .

رصدت أجهزة تعقب الأقمار الصناعية، أن الصاروخ الذي يبلغ طوله 100 قدم يسير بسرعة تزيد عن أربعة أميال في الثانية.

أطلقت الصين الصاروخ في الساعة 11:23 صباحًا بالتوقيت المحلي يوم الخميس لتسليم المرحلة الأولى من محطتها الفضائية القادمة، وهى الوحدة، المسماة “Tianhe” ، أو “Harmony of the Heavens”، والتى ستصبح أماكن معيشة لثلاثة من أفراد الطاقم بمجرد اكتمال الهيكل الضخم …

ويتوقع باحثو الفضاء ، حرق أجزاء كبيرة من الصاروخ عند دخول الغلاف الجوي، ولكن يتبقى الأجزاء الصلبة والتي تمثل خطراً على البشر، ولا يتوقع أحد أين ومتى تسقط بالتحديد،
واحتمال السيطرة عليه بعد دخول الغلاف الجوي حتى يسقط في المحيطات.ويستخدِم الصاروخ CZ-5B الأكسجين السائِل والهيدروجين السائِل وكيروسين الأكسجين كوقود للإطلاق والدفع ، ومن المُفترض أن يكون خزان الوقود به أُفرِغ تماماً منذ يوم ١ مايو ، لكِنُه يدور تحت تأثير المجال الجذبي الأرضي، وقد تحترِق أجزاء مِنه عِند عبورُه الغلاف الجوي.ويترقب العالم بشغف مسار الصاروخ الذي أطلقته الصين وفقدت السيطرة عليه، ومن المتوقع سقوطه في أي منطقة مأهولة بالبشر خلال الفترة المقبلة.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design