أفتخر بتاريخك

كتب محمد عصفور
هذا هو تمثال الملك خفرع .. يبلغ عمره ٤٥٥٦ سنة .. وليس الإعجاز فقط في بقاء التمثال بهذه الروعة طوال هذه المدة ..


إنما لأن التمثال مصنوع من مادة تسمي الديوريت الأخضر وهى ثانى أصلب مادة على وجه الأرض بعد الألماس .. بمعنى أنه لا يستطيع النحات أن ينحته إلا بأدوات مصنوعة من الألماس ..
فى الثمانينات النحات المصري محمود موسى ( قاهر الصخور ) حاول صنع تمثال حمامة من الديوريت ولكنه لم يستطع و تركها دون إتمام ..
لكن المصري القديم فعلها .
جاستن ماسبيرو أشهر عالم مصريات قال لو كان هناك معرض لمعجزات البشر الفنية لأخترت هذا التمثال ..
بالمناسبة هذا التمثال صورته مطبوعة على العملة المصرية فئة العشرة جنيهات ..

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design