فن

عناوين الأخبار

محمد رمضان الإنسان والفنان المثير للجدل

محمد رمضان الإنسان والفنان المثير للجدل

جميل ان يمنحك الله موهبة ولكن الإختبار هنا في التفنن في الحفاظ علي منح ربنا وخصوصاً الموهبة وفن التعامل مع الشهرة والناس.. محمد رمضان فنان يمتلك كاريزما خاصه واتخذ لنفسه وبنفسه طريق لم يسلكه أحد قبله بطريقته الخاصة التي دائماً وأبداً تثير الجدل حوله.. تعالوا معاً نخوض في رحلة الشهرة لمحمد رمضان الإنسان والفنان.. ولد محمد رمضان في 23 مايو 1988، بمحافظة قنا بحسب تصريح والده وبعض المصادر، وهاجرت أسرته إلى محافظة الجيزة، إلا أنه ذكر في مقابلة تلفزيونية أنه ولد في الجيزة، وأن والده من قنا. محمد هو الأصغر بين إخوته. عندما كان في الصف الإعدادي، نجح في الانضمام لمدرسة الكرة بنادي الزمالك، لكن عندما التحق بمدرسة السعيدية الثانوية، ترك كرة القدم للتفرغ للتعليم. بدأ التمثيل مبكرا في مسرح المدرسة وشاهده الناقد أحمد عبد الحميد، وكتب عنه بجريدة الجمهورية، وأقنع أمه بأن يواصل تعليمه في المعهد العالي للفنون المسرحية. وقد تزوج محمد رمضان مرتين، الأولى كانت عام 2008 واستمرت لمده 4 سنوات، وانتهت بالانفصال عام 2012 بعد أن رزق بابنته الكبرى "حنين". تزوج في نفس العام من "نسرين عبد الفتاح"، ورزق منها بطفلين، "علي" و"كنز". وأشاد به الممثل المصري عمر الشريف وصرح أنه اختاره ليكمل مسيرته الفنية، حيث ذكر محمد رمضان في لقاء تلفزيوني أن عمر الشريف أثنى على حسن تمثيله لدور ابن بواب في مسلسل "حنان وحنين" في أول لقاء بينهما. بدأ حياته بأدوار صغيرة في عدد من المسلسلات مثل مسلسل السندريلا، إلى أن قدم دورًا متميزًا في فيلم إحكي يا شهرزاد، أصبح رمضان مع الوقت من نجوم الصف الأول، خصوصًا بعد أن قام ببطولة مجموعة من الأفلام جعلته نجمًا جماهيريًا، وحققت أفلامه تلك إيرادات عالية وكان أهمها أفلام الألماني، عبده موتة، وقلب الأسد، وشد أجزاء. شبهه البعض بالممثل أحمد زكي، وقد ذكر أن أحمد زكي مثله الأعلى في 2004. اتهمه بعض النقاد بالتشبه بأحمد زكي وتقليده، وعلق على ذلك في 2016: "احمد زكي علامة في السينما المصرية، والأيام فقط ستثبت إن كان يقلّده أم إنه يملك موهبة حقيقية تميّزه"، وأضاف أن استمراره على الشاشة حتى الآن "لأنه لا يشبه أحمد زكي". وقال هيثم أحمد زكي في 2015: "محمد رمضان وعمرو سعد هم أفضل من يقلد أحمد زكي وهذا حقهم". اتهمه فنانون وإعلاميون بتقديم أعمال «هابطة» للوصول للنجاح، واعتبروه أحد أسباب شيوع مفاهيم العنف في فكر وثقافة الشباب الصغير. يرى الكاتب محمد فودة أنه: "رغم تحول «رمضان» إلى ما يشبه «الظاهرة الفنية»، إلا أنه ودون أن يشعر أصبح يكرر نفسه بعد أن حصرها في أسوأ منطقة فنية يمكن أن يقبع فيها فنان موهوب، وذلك بالتركيز فقط على تقديم أدوار البلطجة والانحراف والعنف". قال محمد رمضان في مقابلة تلفزيونية أنه بسبب تمثيله لدور "البلطجي" أكثر من مرة، اتهمه البعض بأنه كذلك في الحياة الواقعية، وذكر أنه أبعد ما يكون عن شخصية "عبده موتة" في حياته. انتقده كذلك بيومي فؤاد، حيث قال: "لم يعجبني مسلسل الأسطورة، وأؤيد جميع الآراء التي انتقدت العمل بسبب شخصية البلطجي، محمد رمضان فنان ممتاز ولديه قدرات تمثيلية عالية وموهبة رائعة، لذا يجب عليه التخلي عن أدوار البلطجة والتي تحمل العداء والبغضاء للمجتمع". ووجهت الإعلامية لميس الحديدي انتقادًا لأفلام رمضان وبالأخص فيلم "عبده موتة"، واعتبرته شرارة غرس ثقافة العنف في الأطفال "للدرجة التي باتت ملفتة للنظر". بينما رد رمضان على ذلك عبر فيسبوك: "يا أستاذة لميس عبده موتة فيلم يناقش ظاهرة موجودة في مجتمعنا ولا حضرتك عايشة في دبي!" وأضاف أن "السينما تجارة مثلما صار الإعلام تجارة". تلقى محمد رمضان هجوما بسبب انتقاده لأعمال الكوميدي المصري إسماعيل ياسين، حيث اتهم أعماله بأنها تعطي فكرة سيئة عن الجندي المصري، إلا أنه نفى ذلك بعدها في فيديو نشر على صفحته على فيسبوك وقال: "إسماعيل يس أكتر ممثل يضحكني ويشهد على كلامي الأستاذ أيمن بهجت قمر، وحافظ جميع أغانيه". وأضاف: "السؤال كان هل في مخططاتي المستقبلية أن أقدم فيلما عن الجندي المصري مثل أفلام إسماعيل يس؟ فقلت لا، أنا أحب أن أقدم أفلام تظهر الجندي المصري بشكل متناسق ومدى انتمائه للجيش فهذا التصريح كان مستفز جدًا، وليس له علاقة بشخصيتي ولن يكون مطلقًا رأيي في الأستاذ إسماعيل يس لأنه رمز من رموز الفن". طرح رمضان أغنية منفردة بعنوان "نمبر وان" في يونيو 2018، وحققت الأغنية نجاحا، إلا أنها أثارت جدلا، حيث هاجمه وائل الإبراشي في برنامجه التلفزيوني: "لا يمكن اللجوء لعمل كليب لكي يثبت فنان أنه رقم 1، ولم يحدث في تاريخ الإبداع سواء في مصر أو العالم أجمع خروج فنان ليؤكد أنه المسيطر وحده على الساحة الفنية والإبداعية" وأضاف: "يعاني رمضان حالة الغرور المبالغ فيه من خلال الانتقاص من الجميع وإبراز أنه وحده فقط من يتربع على القمة، هو فنان موهوب، ولكنه يعاني من هزات نفسية وتوتر كبير. التواضع هو قمة النجاح، ولكن الفنان تحول من حالة فنية إلى حالة نفسية". وتلقى رمضان انتقادات أخرى، حيث رأى البعض أنه يراهن على إثارة الجدل لتحقيق النجاح. بينما دافع عنه الفنان طارق عبد العزيز، قائلا أنه يسوق لنفسه بطريقة صحيحة و"أنه شخصية جميلة وله الحق أن يرى نفسه نمبر وان". طرح رمضان أغنية جديدة بعدها بعنوان "الملك"، وتلقت انتقادات مشابهة لتلك التي تلقتها الأغنية السابقة. وقد تفنن محمد رمضان في إثارة الجدل الدائم حوله وصدر بحق رمضان حكم بالحبس من القضاء المصري، مدة عام بكفالة 10 آلاف جنيه مصري، وغرامة 20 ألف جنيه. جاء الحكم على خلفية قضية (سب وقذف) كانت وجهت له من قبل (أشرف أبو اليسر). كان الأخير قد رفع دعوى يتهم فيها رمضان بالسب والقذف، عقب تصريحه في إحدى القنوات أنه عرض عليه مبلغًا من المال (ترضية) جراء وقفه عن العمل. وشملت التهم استغلال صورة (أشرف أبو اليسر) في الترويج لأغنية ضمن مشهد للأخير في قيادة الطائرة، الأمر الذي ألحق بأشرف أضرار مالية وأدبية بعد أن تعرض للفصل من عمله. في 21 نوفمبر 2020، أثار محمد رمضان الجدل بعد انتشار صورة له مع مطرب إسرائيلي في دبي، وقد أدت هذه الصورة إلى غضب شعبي وتفاعل واسع عبر مواقع وسائل التواصل الاجتماعي، وقد برر محمد رمضان بأنهُ لا يعرف هذا الشخص، لأنهُ لا يسأل كل مُعجب حول هويته ولونه وجنسيته ودينه قبل إلتقاط الصور، وخرج نقيب المهن التمثيلية معلقا على الصورة قائلًا: «حد من الزملاء بعتلي الصورة من شوية وأنا كلمت محمد رمضان أول ما جت لي، ومحمد قالي أقسم بالله ما أعرف دا مين» ولكن بعد تعليق رمضان على الصورة انتشرت صور أخرى لمحمد رمضان مع إسرائيليين مثل لاعب كرة القدم ضياء السبع ورائد الأعمال الإسرائيلي إياد تسلا، وانتشر فيديو آخر لرمضان مع إسرائيليين في إحدى الحفلات التي كان يُذاع فيها الأغنية الإسرائيلية الشعبية هافا ناجيلا، وبعد ذلك قررت نقابة المهن التمثيلية التحقيق مع محمد رمضان وإيقاف نشاطه مؤقتا لحين انتهاء التحقيقات. وعاد محمد رمضان لإثارة الجدل مجدداً بمجرد إعلانه عن أحدث الأعمال الفنية له، وتحديدا الغنائية التي يستعد لتقديمها قريبا. فنشر رمضان عبر "إنستغرام" صورة تجمعه بعارض الأزياء والممثل والمغني الإيطالي ميشيل موروني، بطل فيلم الإغراء الشهير "365 يوما" المعروض على نتفليكس، الذي ضم مشاهد صنفت بـ"الإباحية". وقال رمضان: "انتظروا قريبا فيديو موسيقي جديد مع ميشيل موروني"، وعلق ميشيل على منشور رمضان "حبيبي يا أخي". وجاءت معظم التعليقات لترحب بالتعاون الذي سيجمع رمضان بميشيل، بينما أشارت تعليقات أخرى إلى أعمال ميشيل، التي يصنفها البعض بخارجة عن المألوف، وتندرج تحت نوعية الأعمال الإباحية. وجدير بالذكر أن آخر أعمال رمضان كانت أغنية "ثابت"، التي طرحها مؤخرا عبر قناته الرسمية على موقع "يوتيوب"، كما قدم في رمضان 2021 مسلسل "موسى" مع الفنانة سمية الخشاب.


طباعة   البريد الإلكتروني

Author’s Posts

مقالات ذات صلة

المتوجدون الأن
عدد الزيارات
200393
Image

تواصل معنا

تحميل تطبيق جورنال الحرية

Image
Image