المخرج كمال شنو يسجل النجاح في قناديل بحلب

كتب/ أحمد اسكيف _ سوريا _حلب __________________
بعد النجاح الدي حققه في برنامج اشتقنا ياحلب المخرج كمال شنو يسجل نجاح ملحوظ في برنامج قناديل لصالح إذاعة آرابيسك نعم كمال شنو
مخرج موهوب. في رصيده العديد من الاعمال الفنية الناجحة ..عشق الفن وبرع في إخراج برامجه فسجل أهدافاً كثيرة في شباك المهنة، إنه المخرج الذي بدأ عمله من بوابة العمل الصحفي، واثق من نفسه، ذكي وشغوف أنيق ، وبفضل جهوده الشخصية وصل إلى ما هو عليه اليوم..حول مشواره المهني كان لنا معه هذا الحوار. حيث حدثنا عن عوامل نجاح المخرج

و عن برنامج/ قناديل الذي تم تصويرحلقاته بمناسبة شهر رمضان فقال: لابد من الاحاطة والعناية والرعاية بالمواهب الشابة في وقت مبكر …… الفنانون الشباب ثروات حقيقية وطاقة دافعة نحو حضارة المجتمع وتقدمه وازدهاره ولهذا لابد من احاطتهم بالعناية والرعاية المناسبة منذ اللحظات الاولى وفي وقت مبكر من انطلاقتهم وحيويتهم والتعريف بالبيئة والظروف التي ينشأؤن فيها ومراحل صقل مواهبهم وتنميتها وتوجيه مواهبهم بطريقة رشيدة وتشجيعهم على الاستمرار في تنشيط ودعم موهبتهم، لقد قمنا بتسجيل/ 12 حلقة من برنامج قناديل بالتعاون مع نقابة الفنانين بحلب … والاشراف العام عبد الحليم حريري نقيب فناني حلب والفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو غسان عموري .. وقام بتقديم الحلقات الاعلامية هزار الحريري وجلال جاموس– وشارك في البرنامج أكثر من ثلاثين فنان حلبي في مجال الدراما والمسرح والغناء وهم النجوم : أحمد بدور.. رامز سلطان… أحمد خيري.. صالح السلتي …سلوى جميل مصطفي زنابيلي… عبود حلاق… شام .. رود ابو عابد …سوسن علي… سلاف الكرز… فيصل أشرم… طه محسن… فارس أحمر …عامر خيري ….علي بطل… احمد خطاب …أسمهان… محمد مهندس… نور خياطة… سمير طويل… بسام الهيب …محمد جعفر.. اسامة عكام… محمد حمامي ….محمد حجازي …..
واضاف معد ومخرج البرنامج شنو قائلاً : اننا كإذاعةارابيسك و بكونها وسيلة اعلامية يقع على عاتقنا التعريف بالمواهب الفنية الشابة وما اكثرها في حلب وبالتالي الكشف عنها والتعرف عليها من منطلق ان القاء الضوء عليهم ضرورة ملحة حيث يعتمد تطور المجتمع على انجازات افراده الموهبين والمبدعين وانه كلما اسرعنا بالكشف عن تلك المواهب كلما اتحنا الفرصة امامهم لتحقيق اكبر قدر من النمو في القدرات والامكانات ومما تقدم ولاعطاء الصورة الحقيقية للمواهب الشابة ومن اولويات واهداف…
مكتب/ اذاعة ارابيسك بحلب/ كانت هذه الانطلاقة خلال شهر رمضان حيث تم تحديد ايام الخميس والجمعة والسبت الساعة العاشرةمساء من كل اسبوع لبث ماتم تسجيله وتصويره بهدف خلق جو فني ممتع كما هي العادة في حلب كل رمضان (عبر الخيم الرمضانية) والتي لم تقام هذا العام واردنا ايضا من هذا العمل تنشيط الجانب الفني والثقافي والتعريف بمدينة حلب وعاداتها وماقدمته من دعم واضح وملموس للحزكة الفنية والثقافية واستمرارها رغم الازمة التي مرت بها في دعم الجانب الفني والثقافي والتراثي
كيف ترى مستقبلك وأين تتوقف طموحاتك؟

– أنا متفائل جداً بالمرحلة المقبلة من عملي ، وهو ما يتحتم عليه بذل المزيد من الجهود، وحينما تأتي الفرص سأغتنمها دونما تردد، كما أدرك أن العمل الإعلامي عموماً والإخراج خصوصاً متجددان بشكل دائم وسريع، لذا سأبذل الوقت والجهد للوصول للأهداف التي وضعتها لنفسي متيقناً بأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا.ً
نجحت بأن تكون مخرجاً متميزاً، هل تستطيع أن تعطينا بعض أسرارك؟

– أولاً يجب أن تكون للمخرج كاريزما خاصة تمكنه من قيادة فريق العمل الذي قد يتجاوز الأربعين شخصاً في بعض الأعمال، ومن صفات المخرج أن يكون خلاقاً ومبدعاً ولديه سرعة بديهة، ومثقفاً ومطلعاً، والأهم أن تكون لديه صفات قيادية. ولينجح المخرج يجب أن يكون ملتزماً بأخلاقيات العمل الإعلامي، مغامراً وقادراً على اتخاذ القرارات. وأعتقد أن من تتوفر لديه روح التجديد سيصل وسيطرق النجاح بابه بالتأكيد
. إلى أي مدى يلعب نجاح الإخراج دوراً في نجاح برنامج ما.. وهل هناك نقاط أساسية تنصح بها؟

– بطبيعة الحال المخرج هو المسؤول الأول عن نجاح أو فشل أي عمل تلفزيوني، ولكنه ليس الوحيد فهناك عناصر أخرى، فالمذيع ومعد البرنامج وإمكانيات الطاقم الفني وحتى الأجهزة والمعدات المستخدمة.. تلعب دوراً مهماً أيضاً، ولكن حينما يملك المخرج عناصر الإبداع ويتمكن من أدواته، فإنه بلا شك هو من يلعب الدور الأساسي في نجاح البرنامج.
كلمة أخيرة وشكر …
: تحدث شنو ان هذا الراي اعطانا ثقة اكبر ودورها ووضعنا امام مسؤولية الاستمرار والبذحث عن كل ما يهم المواطن الحلبي وبالتالي استمرار التواصل مابيننا والجمهور المتابع واختتم المخرج شنو حديثه بتوجيه الشكر لوزارة الاعلام …والى الاعلامية سهى تناوي المديرة التنفيذية..لاذاعة ارابيسك وكل كادر الاذاعة في دمشق الذي كان لهم دور كبير في نجاح البرنامج وكل من ساهم في انجاز ودعم البرنامج وشكر خاص لجورنال الحرية ويبقى هناك العديد من الأعمال والمبادرات القادمة سوف يعلن عنها في حينه..

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design