هند بنت مكتوم: حملة 10 ملايين وجبة سيسجلها التاريخ بحروف من نور ضمن المسيرة الملهمة والمستمرة لمحمد بن راشد رائد العمل الخيري والإنساني

دبي، الإمارات العربية المتحدة -عاطف البطل

 ثمَنت سمو الشيخة هند بنت مكتوم بنت جمعة آل مكتوم حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام جهود المؤسسات والشركات والأفراد المساهمين في حملة “10 ملايين وجبة” والتي استطاعت الوصول في أقل من أسبوعين إلى أكثر من 14 مليون وجبة. وأكدت سموها أن الإقبال القياسي من المؤسسات والشركات والأفراد على المشاركة في “حملة 10 ملايين وجبة”، التي تتواصل طوال شهر رمضان المبارك بعدما حققت هدفها الرئيسي في أقل من أسبوع على إطلاقها، يكشف عن مدى التلاحم والتعاضد والتآزر المجتمعي الذي تتمتع به دولة الإمارات.

كما ثمنت سموها توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإطلاق حملة 10 ملايين وجبة، مؤكدة أن الحملة سيسجلها التاريخ بحروف من نور ضمن المسيرة الملهمة والمستمرة لمحمد بن راشد رائد العمل الخيري والإنساني. 

وكانت حملة 10 ملايين وجبة تجاوزت هدفها قبل أن تتم أسبوعها الثاني بتسجيلها نحو 14مليون وجبة، مع استمرار تدفق المساهمات النقدية والعينية واللوجستية من المؤسسات والشركات ورجال الأعمال وأفراد المجتمع دعماً للحملة التي انطلقت قبيل شهر رمضان المبارك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي أطلقتها وترعاها سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، لتوفير الدعم الغذائي للمحتاجين والأسر المتعففة والفئات الأكثر تضرراً بتداعيات تفشي وباء كورونا المستجد “كوفيد-19”  والشرائح الأقل دخلاً في مختلف مناطق الدولة.

وقالت سموها: “واثقون أن دولة الإمارات ستواصل، بتلاحم مجتمعها من مواطنين ومقيمين، تخطي كل الصعاب والتحديات، كما فعلت طوال تاريخها، وستكون أقوى بفضل مناعتها المجتمعية ومشاعر الولاء والإخلاص المتمثلة بالتفاف كافة فئات المجتمع حول القيادة الرشيدة الحريصة على إسعاد الناس وتوفير احتياجاتهم وتلبية أحلامهم وتطلعاتهم”.

وأشارت سموها إلى أن الإقبال القياسي على المشاركة في الحملة يؤكد أن المجتمع الإماراتي قائم على التراحم والتكاتف والتآخي، وهي قيم نبيلة ورثها أبناء الإمارات من الآباء المؤسسين الذين يسجل لهم التاريخ أنهم في كل التحديات التي واجهوها ونجحوا في تجاوزها كانوا معنيين بالإنسان أولاً.

وأضافت سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم أن دولة الإمارات تكتسب مكانتها العالمية المرموقة في المجالات كافة من قوتها البشرية من مواطنين ومقيمين، ولذا تحرص على ضمان استقرار وأمن وسلامة وصحة كل مواطن ومقيم على أرضها.

وتابعت سموها: “إن خير الإمارات للجميع، وإذا كان البعض قد تأثر جراء الظروف الراهنة التي يمر بها العالم، فإن تدفق المساهمات النقدية والعينية واللوجستية على حملة 10 ملايين وجبة يعبر عن قناعة لدى جميع القادرين وفاعلي الخير، وبدعم ومساندة القيادة الرشيدة، أن الحل الأمثل لتخطي هذا التحدي هو التراحم والتعاطف والتضامن والتآزر للحفاظ على الإنسان وحمايته وتأمين احتياجاته الضرورية لحين عودته إلى ممارسة دوره في العمل والبناء بهمة وعزيمة وعطاء وإخلاص أكبر بعد زوال هذه الأزمة تماماً إن شاء الله.”

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design