“مشاركون يا وطن” برعاية سعيد بن طحنون في مدينة العين

العين -عاطف البطل

برعاية وحضور معالي الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان، تنطلق يوم الأحد المقبل أول مبادرة من نوعها تحت عنوان “مشاركون يا وطن” من مدينة العين وتجوب الإمارات جميعها، وذلك بهدف توزيع مجموعة كبيرة من المستلزمات الطبية والوقائية مجاناً على شريحة واسعة من المواطنين والمقيمين، تعزيزاً لصحة المجتمع وسلامته، في مواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19”.
 وتأتي هذه المبادرة، التي انطلقت بإسهام  من مؤسسة “جولدن هيلث” لخدمات الرعاية الصحية بالتنسيق مع عدد من الجهات الحكومية، انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة، والإجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية والصحية بشأن مواجهة هذا الوباء، وسعياً إلى تحفيز القطاع الخاص في إيجاد الوسائل العلمية، والطبية المناسبة لمواجهة هذا الوباء.
 وقال معالي الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان: “تأتي هذه المبادرة في إطار حرص قيادتنا الرشيدة على تعزيز صحة وسلامة المجتمع ومواجهة هذا الوباء العالمي، والتي نسعى من خلالها إلى المشاركة الفاعلة بمجموعة من الإجراءات الوقائية التي تحمي مجتمعنا من مواطنين ومقيمين”.
وأضاف معاليه : “منذ بداية انتشار هذا الوباء حرصت حكومتنا الرشيدة على اتخاذ كل السبل والإجراءات لحماية شعب الإمارات الذي أثبت أيضاً انه على قدر كبير من الوعي والمسؤولية في مواجهة هذا الوباء بمشاركة العديد من الجهات”، معرباً عن شكره لمؤسسة “جولدن هيلث” التي تعد إحدى المؤسسات الرائدة في الرعاية الصحية على مستوى المنطقة والعالم في تنفيذ هذه المبادرة المهمة.
وتابع معاليه : “من خلال هذه المبادرة نقدم نموذجاً فريداً للعالم أجمع بالتعاون الوثيق بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة من أجل الحفاظ على وطننا عزيزاً قوياً في مواجهة مختلف التحديات وهو النهج الذي أنشأنا عليه الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه”.
من جهته، قال سعادة الدكتور وسام ذيب، رئيس مجلس إدارة مؤسسة “جولدن هيلث” للرعاية الصحية: “أطلقنا هذه المبادرة من مدينة العين اليوم انطلاقاً من دورنا الوطني ومسؤوليتنا المجتمعية كقطاع خاص في المساهمة في الجهود الحكومية الكبيرة من أجل مواجهة وباء كورونا المستجد كوفيد – 19”.
وأضاف أن هذه المبادرة تنطلق اليوم كمرحلة أولى في العين، ونتطلع إلى توزيع أكبر عدد من المستلزمات الوقائية الطبية في العديد من إمارات ومناطق الدولة والتي تحتوي على وسائل الواقية التى تتكون من أقنعة للوجه وغيرها ،فضلاً عن كتيب حول آلية استخدامه والذي يعتبر وسيلة فعالة في مواجهة هذا الوباء”.

وختاماً، قدم سعادة الدكتور ذيب شكره وعرفانه للجهود الكبيرة التي تقوم بها الجهات الحكومية في مواجهة هذا الوباء مثل وزارة الداخلية ووزارة الصحة ووقاية المجتمع والمجلس الوطني للإعلام وهيئة الصحة في أبوظبي وهيئة المساهمات المجتمعية “معا “

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design