مسؤول أوروبى يصف الانتخابات الأوروبية المقبلة بـ”الأهم فى التاريخ”

اعتبر المفوض الاوروبى بيار موسكوفيتشى الخميس ان الانتخابات الاوروبية المقبلة التى ستجرى فى مايو هى “الأهم فى التاريخ” منذ بدء تنظيم هذا الاقتراع فى 1979.

وأضاف المفوض الاوروبى للشؤون الاقتصادية والمالية والضريبية والجمركية متحدثا لإذاعة “فرانس إنفو” أن “هذه الانتخابات هي الأهم على الارجح منذ انتخاب البرلمان الاوروبى بالاقتراع العام، أى منذ 79”.

واكد الوزير الاشتراكى الفرنسى السابق ان الانتخاب سيكون مواجهة مباشرة بين المؤيدين لأوروبا والشعبويين.

وقال موسكوفيسي ان هذه الانتخابات تنطوي “أولا على رهان وجودي هو فى جوهره “نتوقف أو نستمر”، أي هل ما زلنا أوروبيين، هل نحن قادرون، فى عالم فيه بوتين وترامب وشي جيبينج، على القول إن لدينا نموذجا خاصا من الفعالية الاقتصادية والعدالة الاجتماعية، يحاربه من الداخل الشعبويون، الذين هم أساسا مسؤولون من اليمين المتطرف معادون للديمقراطية، أو مؤيدون لديمقراطيات غير ليبرالية، أي حيث تصبح دولة القانون في المرتبة الثانية”.

واضاف “سيكون السؤال: هل نواصل هذه المغامرة الاوروبية من خلال مهاجمة النزعة القومية أو هل نستسلم للقومية؟”.

ومرة جديدة، رفض وزير الاقتصاد السابق في عهد الرئيس الاشتراكى فرنسوا هولاند، اقتراح قسم من اعضاء الحزب الاشتراكى بأن يترأس لائحة الحزب إلى الانتخابات الاوروبية.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design