محمد العولقى يحصد جائزة الشيخ زايد آل نهيان العالمية لعام 2020

دبي -الإمارات العربية المتحدة

كتب – عاطف البطل

      د. العولقى : شرف كبير ووسام على صدرى وكل الشكر للشيخ نهيان بن زايد آل نهيان .

من جديد يطل علينا الدكتور محمد سعيد العولقى أو صائد التكريمات والجوائز والألقاب  بخبر اعتلاء منصة التتويج لتكريم يراه شرفا كبيرا ووساما على صدره؛ لارتباطه باسم عزيز وغالٍ على كافة القلوب وهو اسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ،حيث تم تكريم الدكتور العولقى بحصوله على الجائزة التى تحمل نفس الاسم لعام 2020 للطب التكميلى .
 جاء ذلك فى احتفالية كبيرة اعتلى فيها المكرمون منصة التكريم وسط كوكبة من الحضور الكريم يتقدمهم نيابة عن سمو الشيخ نهيان بن زايد ال نهيان السيد حمد سالم العامرى مدير مؤسسة زايد بن سلطان الخيرية ،حيث تفضل سيادته بتقديم الميداليات الذهبية للفائزين هذا العام والاحتفاء بهم وتقليدهم دروع وشهادات التقدير الخاصة بالجائزة العالمية .
من جانبه أكد الدكتور العولقى أن الجائزة تمثل له قيمة خاصة جدا لارتباطها باسم الوالد المؤسس رحمه الله مشيرا الى أن أى جائزة تحمل هذا الاسم الغالى انما هى وسام على صدركل من تشرف بحمل هذه الجائزة وثانيا بحضور ثلاثين عالم وطبيب وبروفيسور من جميع أنحاء العالم .
وقد تقدم العولقى بأسمى معانى الشكر الجزيل والعرفان لسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية على عظيم جهده فى دعم المؤسسة لكل أعمال البحث العلمى وأعمال الخير التى تجعل الحياة أفضل للجميع كما تقدم بالشكر الجزيل لفريق العمل  بالمؤسسة وبمركز لوتس هولتسك للطب الشمولى .
واختتم العولقى حديثه بالدعوات أن يجعل الله فضل هذه الجهود وثمارها حسنات فى ميزان أعمال الوالد المؤسس وأن يحفظ الله الإمارات العربية المتحدة، وأن يهب قادتها القوة والسداد والتوفيق لجهودهم العظيمة لما فيه الخير للإنسانية فى كل مكان .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design