أزمة البطالة تعصف بعيد العمال لعام 2020

كتبت/ نسمة سيف

منظّمة العمل الدولية نشرت تقريرا يوم الثلاثاء حذرت فيه من التداعيات “المدمرة” التي ستخلفها جائحة كورونا على الوظائف والإنتاج حول العالم، مؤكدة أن سوق العمل يواجه “أسوأ أزمة عالمية منذ الحرب العالمية الثانية”.

وتوقعت المنظمة “أن تؤدي أزمة وباء فيروس كورونا المستجد إلى إلغاء 6.7 بالمئة من إجمالي ساعات العمل في العالم في النصف الثاني من عام 2020، أي ما يعادل 195 مليون وظيفة بدوام كامل، من بينها 5 ملايين في الدول العربية”.
استمرار سريان قرار الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي في معظم البلدان قد يمنع النقابات من القيام بتظاهرات للتعبير عن مطالبهم، إلا أن بعضها دعا إلى أشكال مختلفة من الاحتجاج.

ففي فرنسا دعت عدة نقابات ومنظمات شبابية للتظاهر في الأول من أيار/ مايو خلال الحجر المنزلي عبر رفع اللافتات واجتياح مواقع التواصل الاجتماعي، في محاولة لإعطاء هذا اليوم زخما جماعيا.

وفي المغرب، أعدت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أحد أكبر الاتحادات النقابية في البلاد، لمنتسبيها “برنامجا إلكترونيا” سيبث على صفحتها على فيسبوك.

وفي تركيا ، أعد الاتحاد العام لنقابات موظفي القطاع العام في البلاد، لمنتسبيه “برنامجا إلكترونيا” سيبث على صفحته الإلكترونية.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design