خيال جامح

الأردن

كتبت: مها زغلول

الفن .. والبحث بين فقاعات الحياة ورصد عواصف الأرض ؛ هي علاقة لا زمان ولا مكان لها بل نحن نتوغّل باللون ببصيرة ثائرة ؛ وخيال جامح بفكر وفلسفه ..وتدور بنا حلزونات التمرد بهيكلة ورؤية مختلفة لكل منّا .ونسرد روايات من خلال الفن بمرحلة بحث وتجارب طويلة وبكينونة خفية بنبض التميّز ..
عروقنا الساخنة تحت الرمال تبتسم لوهج اللون ؛ وتثور بتفاهم خفي وتختزل مشاعرنا تارة ،وتترابط تارة أخرى من خلاصة الحياة ؛ لنعانق بها السماء أحلاماً وألغازاً ؛
ونتماوج عبر التاريخ بقارب البحث عبر بحار الثقافة بوعي وبلاوعي بخفاء يسري بداخلنا أسرارا ؛ ونجوب بها بأصداء الرياح للتغيير والتجديد المستمر عبر الطبيعة المتناغمة حسّاً..
فلنغلق العيون وننبثق من خلال برق بصيرتنا للوعي والإدراك في ماهية الفن لنتحسّس بها اتجاهاتنا وعواصفنا اللونية الثائرة بدون لسان ..فها هو الفن ثورة من داخلنا تتجسد بعملنا بكل انطلاقة وحرية ..فهي روايات بكينونة مختلفة لولادة عالم آخر للكون .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design