الإمارات : بالتعاون اللوجستي مع “ماي دبي”.. ودعماً لأكبر مبادرة مجتمعية وطنية تقدم الدعم الغذائي للمحتاجين “سقيا الإمارات” تساهم بــ10 ملايين عبوة ماء وتكلفتها 5 ملايين درهم لحملة “10 ملايين وجبة”

دبي، الإمارات العربية المتحدة،عاطف البطل

أعلنت مؤسسة “سقيا الإمارات”، المشاركة في حملة “10 ملايين وجبة”، أكبر حملة مجتمعية وطنية من نوعها لتوفير وجبات الطعام والمواد الغذائية للمحتاجين والأسر المتعففة داخل دولة الإمارات، عبر تقديمها 10 ملايين عبوة ماء تصل قيمتها إلى 5 ملايين درهم إماراتي، بالتعاون مع شركة مياه الشرب المعبأة “ماي دبي”.

وتندرج حملة “10 ملايين وجبة” التي أطلقتها حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، تحت مظلة مؤسسة “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية”، لمساعدة المحتاجين ومواجهة التداعيات الناجمة عن تفشي وباء كوفيد-19 عالمياً، بالتزامن مع حلول شهر رمضان الكريم.

مجتمع الإمارات

قال معالي سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس أمناء مؤسسة “سقيا الإمارات” إنه بينما تتأثر معظم دول العالم حالياً بتفشي فيروس كوفيد-19، تأتي حملة 10 ملايين وجبة التي انطلقت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وترعاها سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، مثالاً حيّاً على حرص دولة الإمارات على اهتمامها بجميع المواطنين والمقيمين، وعلى مراعاتها احتياجات مختلف فئات المجتمع واهتمامها بتوفير مقومات الحياة الكريمة لهم، في ظل تلك الأوقات العصيبة التي تؤهلنا لتأكيد قيم العطاء والعمل الإنساني في مختلف الظروف.

وثمّن الطاير توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وجهود سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، التي أدت إلى خروج الحملة في أبهى صور التضامن والتلاحم المجتمعي، وقال: “تضاف هذه الحملة إلى مسيرة إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة الحافلة في مجال العمل الإنساني، وترسّخ مكانة دولة الإمارات عاصمةً عالميةً للعمل الإنساني المستدام بفضل دورها في صون المجتمع وحماية بنيته من تداعيات التحديات الراهنة.”

وتابع: “فتحت الحملة قنوات مختلفة للتبرع والتكاتف وتضافر الجهود، فيما تعزز الظروف الحالية مستويات التنسيق والترابط الوثيق بين مؤسسات الدولة بمختلف قطاعاتها. واليوم فرصة سانحة لتؤكد جميع المؤسسات وفئات المجتمع أنها جزء من ثقافة العطاء المتأصلة في مجتمع الإمارات، لا سيما ونحن نستقبل شهر رمضان المبارك، شهر الخير والعطاء والجود والكرم. وإننا على ثقة أننا سنتجاوز هذه الظروف المؤقتة سريعاً بإذن الله تعالى، وبفضل رؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة، وتكاتف وتلاحم جميع مؤسسات وأفراد المجتمع.”

وتهدف الحملة إلى توفير وجبات غذائية أو طرود تموينية للأفراد والعوائل المتعففة وتوصيلها، بالتنسيق مع مؤسسات وجمعيات إنسانية وخيرية في الدولة، مباشرة إلى مساكنهم حيثما كانوا على امتداد مساحة الدولة.

آلية المساهمة

يمكن للمؤسسات والأفراد الراغبين في تقديم مساعدات نقدية لشراء الطعام دعماً لحملة 10 ملايين وجبة، زيارة الموقع الإلكتروني 10millionmeals.ae وتحديد عدد الوجبات المراد التبرع بها، كما يمكن التبرع عن طريق الرسائل النصية القصيرة عبر الأرقام الموضحة على الموقع الإلكتروني، وكذلك تتيح الحملة إمكانية التبرع من خلال التحويل المصرفي لحسابها. وللتبرع بالمواد الغذائية وصناديق التموين، يمكن التواصل مباشرة مع فريق الحملة على الرقم المجاني الخاص بالتبرعات العينية (8004006).

منظومة العمل

وتحت مظلة مؤسسة “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” تنضوي المؤسسات الرئيسية المسؤولة عن تنفيذ الحملة، وهي “سقيا الإمارات” و”بنك الإمارات للطعام” و”مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية”، كما تتعاون مع “صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19” الذي أطلقته دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي.

ويتم تنفيذ الحملة على الأرض بالشراكة مع مختلف الوزارات والهيئات الاتحادية والمحلية والمؤسسات الإنسانية والخيرية، ومن خلال شبكة دعم لوجستي وفني واسعة، وذلك مع استمرار جمع البيانات للتعرف على الفئات الأكثر تضرراً وحصر الأفراد والأسر المحتاجين وجمع التبرعات النقدية والعينية وتوزيعها ضمن خطة شاملة ومتكاملة تضمن الوصول إلى الفئات المستهدفة بسرعة وكفاءة.

عن سقيا الإمارات

تركز “سقيا الإمارات”، تحت مظلة مؤسسة “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” في مهامها على مساندة المجتمعات التي تعاني من نقص وتلوث المياه. ومنذ تأسيسها عام 2015. وحتى اليوم، تركت المؤسسة أثراً إيجابياً على حياة ما يزيد عن 9 ملايين شخص في 36 دولة.

وتعمل “سقيا الإمارات” على تأمين المياه النظيفة والآمنة للمحتاجين في مختلف دول العالم، بالإضافة إلى دمج التقنيات المبتكرة والمستدامة لتكون جزءاً من حل أزمة المياه العالمية. كما تشرف على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه، والتي تشجع الشركات الرائدة ومراكز الأبحاث والمؤسسات والمبتكرين من جميع أنحاء العالم على التنافس في إيجاد حلول مستدامة ومبتكرة لمعالجة مشكلة شح المياه باستخدام الطاقة الشمسية.

 

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design