الإمارات : 15 ألف متبرع عبر الرسائل النصية والموقع الإلكتروني وحدها خلال 48 ساعة من إطلاق حملة “10 ملايين وجبة”

دبي، الإمارات العربية المتحدة – عاطف البطل

أكثر من 15 ألف متبرع، عبر الرسائل النصية والموقع الإلكتروني، سجلتهم الساعات الـ48 الأولى من حملة “10 ملايين وجبة”، التي أطلقتها حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك، بهدف توفير الدعم الغذائي للمحتاجين من الأفراد والأسر المتعففة في مختلف أنحاء الدولة، ومواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية الناجمة عن تحدي وباء كوفيد-19 العالمي على الفئات الأكثر تأثراً بنتائجه.

ومنذ الساعات الأولى لإعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد عبر صفحة سموه على موقع تويتر إطلاق سمو الشيخة هند بنت مكتوم للحملة وقوله: “توفير الطعام للجميع وخاصة ونحن على أبواب الشهر الفضيل أولوية إنسانية ومجتمعية تفرضها ظروف أكبر أزمة يمر بها العالم من حولنا”، توالت مساهمات المتبرعين من الأفراد والمؤسسات من كافة أنحاء الدولة لحملة 10 ملايين وجبة.

15 ألفاً

وخلال اليومين الأولين من الحملة، تخطت التبرعات الواردة عبر الرسائل النصية والموقع الإلكتروني فقط، أكثر من 15000 مساهمة تعادل 450 ألف وجبة، لتضاف إلى آلاف التبرعات النقدية والعينية الأخرى التي جاءت عن طريق التحويلات المصرفية المباشرة على رقم الحساب الخاص بها، ومركز الاتصال المخصص لاستقبال التبرعات العينية للمستفيدين منها؛ مثل الوجبات والسلال الغذائية والطرود التموينية، في تأكيد عملي لقول سمو الشيخة هند بنت مكتوم لدى إطلاق المبادرة إن “حملة الـ 10 ملايين وجبة هي عمل نبيل يعبّر عن أصالة وإنسانية المجتمع الإماراتي.. وخاصة في أوقات الشدة”.

إطعام

وكان الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد، كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، قد أصدر فتوى بجواز إخراج الزكاة نقداً عبر شراء وجبات طعام وتخصيصها للأفراد المحتاجين والأسر المتعففة أو عيناً من خلال التبرع بطرود غذائية وذلك عن طريق “حملة 10 ملايين وجبة”، مؤكداً أهمية توفير الدعم الغذائي للفقراء والمساكين والمتأثرين بتداعيات التفشي العالمي لفيروس كوفيد-19 بقوله: “هؤلاء جيراننا وإخواننا ويعيشون بيننا، فلا بد من إطعامهم، وتوفير الغذاء اللازم لهم وما يحتاجون من مستلزمات حياتهم.”

ودعا فضيلته التجار والمحسنين ومن لديهم زكوات ومن لديهم صدقات وتبرعات أن يسهموا في الحملة بما يستطيعون، قائلاً: “لا يأخذ هذه الوجبة إلّا فقير محتاج، مقطوع عن كسبه، مقطوع عن عمله، وبحاجة إلى طعام وشراب وغذاء. فنحن نهيب بالمزكين والمتصدقين والمتبرعين بأن يبادروا في العون والمساهمة في هذه الحملة المباركة.”

خيارات

وتوفر حملة الدعم الغذائي المجتمعية الوطنية الأكبر من نوعها، التي تنظمها مؤسسة “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” بالتعاون مع صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19، قنوات تبرع متعددة هي الموقع الإلكتروني 10millionmeals.ae، والرسائل النصية القصيرة عبر الأرقام الموضحة على الموقع، بالإضافة إلى خيار التحويل المصرفي المباشر للحساب الخاص بالحملة في بنك دبي الإسلامي على الرقم (AE430240001580857000001).

كما يستطيع الراغبون بتقديم تبرعات عينية غذائية أو تموينية التواصل مباشرة مع فريق الحملة على مركز اتصال التبرعات العينية عبر الرقم المجاني (8004006).

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design