الإمارات : “الصياح وأبناؤه للاستثمار” تقدم 250 ألف وجبة وتكلفتها مليوني درهم لحملة “10 ملايين وجبة”

دبي، الإمارات العربية المتحدة – عاطف البطل 

أعلن مروان محمد الصياح، نائب الرئيس التنفيذي لشركة “الصياح وأبناؤه للاستثمار”، تقديمها مبلغ مليوني درهم أي ما يعادل 250 ألف وجبة دعماً لحملة “10 ملايين وجبة”، التي أطلقتها حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، لتوفير الوجبات الغذائية والطرود التموينية لمساعدة العائلات المتعففة والمحتاجين ودعم الفئات الأكثر تضرراً من تداعيات وباء كورونا المستجد، بالتزامن مع شهر رمضان المبارك.  

وتعادل قيمة المليوني درهم ما مجموعه 250 ألف وجبة غذائية أو ما يكافئها من الطرود التموينية التي تتكفل الحملة، التي تنظمها مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بالتعاون مع صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19، بتوصيلها إلى المستفيدين منها ومستحقيها حيثما وجودوا داخل الدولة.

أهداف

وتهدف الحملة إلى توفير الدعم الغذائي ضمن شبكة أمان مجتمعي وأمن غذائي ومنظومة تعاون متكاملة يساهم فيها كل مستطيع لمساندة الشرائح الاجتماعية الهشة والفئات الأكثر تضرراً من تداعيات التفشي العالمي لوباء كوفيد-19. كما تسعى الحملة إلى تفعيل قيم التكاتف والتكافل والتعاون التي تميز مجتمع الإمارات من أجل تمكين الفئات الهشة في الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم اقتصادياً واجتماعياً وإنسانياً بالتزامن مع شهر العطاء والبر والتراحم والإحسان.

رد الجميل

وقال مروان محمد الصياح  نائب الرئيس التنفيذي لشركة  الصياح وأبناؤه: “الحملة تجسد القيم الإنسانية العليا لدولة الإمارات التي أرست في أقل من نصف قرن على قيام اتحادها نموذجاً عالمياً يحتذى في العقد الاجتماعي والأخلاقي الرفيع بين قيادتها الرشيدة ومؤسساتها وكافة أهلها من كل الفئات. وها هي اليوم تؤكد من خلال هذه الحملة التي تدعم الأسر المتعففة والأفراد كما تساند الشرائح الأكثر تأثراً بتداعيات الوباء العالمي لفيروس كورونا المستجد أنها سبّاقة على مستوى العالم في الاستجابة للتحديات وتحويلها إلى حراك مجتمعي تكافلي ملهم.”

وأضاف: “هذه الحملة التي تضمن إلى جانب مثيلاتها من الحملات الخيرية ألّا يجوع أحد في الدولة في هذه الظروف الاستثنائية تعكس الفكر الإنساني لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد الذي أكد دائماً أن رعاية الإنسان وكرامته في مقدمة أولويات التنمية.”

وشكر الصياح لسمو الشيخة هند بنت مكتوم إطلاقها مبادرة “10 ملايين وجبة” التي تضاف إلى قائمة المبادرات الخيرية والإنسانية والاجتماعية التي تحرص سموها على توفير كل الدعم لها لمساندة الفئات الأشد حاجة وتعزيز قيم التضامن والتلاحم المجتمعي، مؤكداً أن “مبادرات سمو الشيخة هند بنت مكتوم حققت دائماً إجماعاً مجتمعياً على فعل الخير وقيم العطاء والتراحم.”

منظومة دعم

وكانت حملة “10 ملايين وجبة” سجلت خلال اليومين الأولين من إطلاقها، وعبر الموقع الإلكتروني والرسائل النصية فقط أكثر من 15 ألف تبرع تعادل 450 ألف وجبة، تضاف إلى آلاف المساهمات الأخرى التي تلقتها عبر التحويلات المصرفية إلى الحساب الخاص بها والتبرعات العينية عبر مركز الاتصال، والتي تلقتها من أفراد المجتمع ورجال الأعمال والمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص، محققة حراكاً مجتمعياً تضامنياً واسعاً.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design