حنين حسام.. طالبة اثار اثارت العالم

طالبه لم تتعدي العشرين عاماً أحدثت ضجة بعمر مائة عام كيف ولماذا ؟! لا تعلم هل المحتوي الساقط المنحدر يلهث ورائه معظم الناس ام أن الذوق العام باء بالانحدار حتي يجعل مثل هذه الفتاة “تريند” وحديث العالم وهي مجرد أداه تتحرك لتثير غرائز الاطفال المتراوح أعمارهم بين ال١٦ و١٨ عام تظهر على مواقع التواصل الاجتماعي وترقص وتستعرض جسدها علي أحد الأغاني الهابطة غالباً فتجمع ملايين المشاهدات ولا تعرف لماذا وما هو المحتوي الذي تقدمه هذه الفتاة التي سميت نفسها هرم مصر الأوحد متناسيه بذلك اثار مصر التي تدرسها وقد تكون مستهزئه بها.. حضاره ٣٠٠٠ سنه تقع تحت وطأة “الاندر ايدج” وفي نهاية المطاف تظهر في فيديو لتحرض الفتيات علي الظهور لايف لمده ١٢ ساعة عبر تطبيق جديد شبيه التيك توك

القصة بدأت مع حنين حسام عبر تطبيق “لايكى”، وهو تطبيق للفيديوهات القصيرة، يعتمد على تقديم أداء حركى، مع الأغنية أو المقطع الصوتى، وهو نفس الأمر بالنسبة إلى تطبيق تيك توك.

حنين ظهرت فى أحد الفيديوهات من منزلها، ودعت الفتيات إلى العمل من المنزل، والعائد المادى يصل إلى مئات الدولارات، قائلة، “انا عارفة أن فى ناس كتيرة قاعدة فى البيت وأشغالها اتعطلت.. علشان كده انا عملت وكالة على لايكى، الجروب هيكون بنات بس.. أى شاب هيدخل جروب أو واحد مزقوق انا مش هقول ايه اللى هيحصل فيه.. انتوا هتشوفوا بنفسكوا فبلاش علشان ده أكل عيش”
وتابعت حنين عبر الفيديو الذى تسبب فى أزمة كبيرة، “مواصفات البنات اللى انا عاوزاهم مايقلوش عن 18 سنة .. لأن حضرتك هتكوني مذيعة فى أبلكيشن ماينفعش تكونى طفلة، تانى حاجة لازم يكون عندك نت كويس وإضاءة كويسة، واللايف بيكون فورمال يعنى ماينفعش البنت تطلع بلبس خارج، المميز فى لايكى أنى مابحبش الحال المايل.. القبض هيكون من 36 دولار لحد ألفين و3 ألاف دولار.. هتتفحوا لايف بوشكوا .. مش محتاجة غير شكل لائق والناس هتتدخل وتتعرفى عليهم وتكوني صداقات بشكل محترم وجميل وانا بيجلي كل حاجة.. فمش عاوزة تجاوزات”.

الأمر الذى استفز ادارة جامعة القاهرة خاصة بعد تلقيها العديد من الشكاوى نتيجة أسلوب الطالبة على مواقع التواصل الاجتماعى ، حيث قرر الدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إحالة حنين حسام، الطالبة بكلية الآثار، إلى التحقيقات، بالجامعة لقيامها بسلوكيات تتنافى مع الآداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية، وذلك بعد أن تلقت الجامعة العديد من الرسائل حول قيام إحدى الفتيات تدعى انتمائها لجامعة القاهرة،

وتمتلك حنين حسام أكثر من 800 فيديو عبر حسابها على “لايكى”، وكذلك ما يقرب من 6 مليون متابع لفيديوهاتها، وأيضا تمتلك 750 ألف متابع عبر حسابها الرسمى على “انستجرام”.
كما كان لها العديد من الفيديوهات التى تهاجم مستخدمى “تيك توك” الجدد الذين لجأوا إليه بسبب ملل الحظر والعزل المنزلى، وأحد أشهر جملها “كنتوا فين لما شيلنا تيك توك على كتافنا”.

وللأسف الشديد مما ساعد في انتشارها أكثر ما قام به عدد كبير من مستخدمى “تيك توك”، الذين حرصوا على تقديم محتوى يسخر من حنين حسام وطريقة رقصها وتحدثها باللغة العربية والانجليزية، وهو ما جعلها تتصدر الترند أكثر من مرة.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design