خاطرة 21 في الكورونا

كتب  : فريد حسن من بلجيكا- بروكسل

ماذا يعني تزايد الاصابات في بلد ما – وما ذا يعني التناقص فيها ؟
إذا اعتبرنا حامل الفيروس مندوبا – أو مراسلا – أو ناشطا سياسيا – أو ناشرا أو موزع اعلانات !
فكلما كان عدد هؤلاء كبيرا كلما كان الوصول الى أعداد أكبر من المواطنين ؟
وهكذا تكون الدول التي تفيق من سباتها متأخرة ( أي أن الدول المستهترة هي التي تجهز موزعين وناشرين ومندوبين مجانيين بغزارة وكرم ) لينشروا ويوزعوا الفيروس على انحاء البلاد ؟
وكلما كان هنالك تهاون في الحجر وهو اهم إجراء لتقليل الانتشار – يكون الانتشار اوسع وأسرع ؟
وكلما كان هناك تهاون في ارتداء الكمامات والالبسة الواقية – وكلما كان الفحص لكل قادم من الخارج غير كاف – وكلما افتقرت الدولة الى امكانات الفحص والاختبار , وأعداد أسرّة الانعاش , وأجهزة التنفس الاصطناعي ناقصة أو غير متوفرة – كلما انتشر الفيروس بشكل أكبر ؟
ويكون واحد أو أكثر من أشكال الاخلال تلك أو قد تكون مجتمعة هي السبب في الانتشار وسأذكر لكم أمثلة عن تضاعف انتشار الفيروس في مدة ثلاثة اسابيع في بعض دول العالم :
– العالم تضاعفت الاصابات فيه سبع مرات
– المانيا تضاعف عدد الاصابات ست مرات
– اسبانيا سبع أضعاف
– ايران اربع أضعاف
– ايطاليا ثلاثة أضعاف ( لانها اصلا بدأت من رقم كبير اكثر من 53 الف اصابه )
– الصين أقل من واحد من عشرة من الضعف
– تركيا اثنتا عشر ضعف
– روسيا خمسا وعشرين ضعف ( لان الرقم كان صغيرا نسبيا بينما اصبح بعد ذلك كبيرا )
– البرازيل تضاعف المصابون فيها عشر أضعاف
– السويد تضاعفت الاصابات فيها اربع مرات
– البرتغال اربع أضعاف ونصف
– كندا سبع أضعاف
– استراليا ضعفين
– النرويج ضعفين
– هولندا اربع أضعاف
– سويسرا ثلاث أضعاف
– بلجيكا عشر أضعاف
– بريطانيا عشرين ضعف
– كوريا الجنوبية ضعف وربع
– فرنسا عشرة أضعاف
– أميركا ثلاثين ضعف
وبالنسبة لهذه الدول وخاصة المتقدمة منها لم تكن سرعة الانتشار في أغلبها الا بسبب الاستهتار ؟
وقد تقدمت كل من كوريا الجنوبية والصين والنرويج واستراليا في مجال الحد من الانتشار ؟
والى خاطرة قادمة استودعكم الله

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design