خاطرة 20 في الكورونا

 كتب : فريد حسن من بروكسل

الذروة وما تعنيه بالنسبة لكورونا :
منذ بداية انتشار جائحة كورونا والأقاويل المتفائلة كثيرة :
الرئيس الاميركي ترامب تفاءل في البداية وقال ان كورونا ليس إلا واحدا من أمراض الانفلونزا التي تقضي على عشرات الالاف سنويا !
رئيس الوزراء البريطاني تفاءل بمناعة القطيع التي ستحد من انتشاره ؟
كثيرون نظروا الى التجربة الصينية وحللوا منحى تطور الوباء صعودا ثم هبوطا بعد انتهائه – واعتبروا أعلى نقطة وصلها هي (الذروة ) ؟
وتوقّع الكثيرون أن لكل بلد ذروة سيصل اليها ثم تنخفض ؟
وبدؤوا يتوقعون ذروة محددة بتاريخ حددوه لكل بلد (وهنا الخطأ ) ؟
لأن ما حصل من ذروة في الصين لم تكن الصين تتوقعه قبل حدوثه – لكنه عرف انه الذروة ( بعد حصوله والتراجع رويدا رويدا في الوفيات والاصابات ) ؟
وقد فكرت أنا مليا بالموضوع لأرى تعليلا لما يقال عن الذروة من خلال متابعة دقيقة للإحصائيات في كل الدول – مقرونا بما تتحدث به كل الدول – كل دولة على حده – على لسان المسئولين السياسيين والعاملين في مجال الصحة –
أما الاشاعات التي ارتبطت بروايات المؤامرة وأن سبب الجائحة هو غاز السارين الذي سينتهي مفعوله في الاسبوع الاول من نيسان , وغير هذه الشائعة من كلام غير موضوعي لن أغوص فيه ؟
أعود الى فكرة الذروة قد تكون الفكرة صحيحة فيما لو : قامت اية دولة بنفس الاجراءات التي قامت بها الصين بدقة مطلقة وامتلكت هذه الدولة نفس امكانات الصين – وكانت قوانينها تشابه بل تطابق قوانين الصين الصارمة – وهنا نجد أنه لا يوجد دول تستطيع فعل ما فعلته الصين ؟
وإذا كانت تمتلك ما تملكه الصين – فلن تجد دولة قوانينها نفس قوانين الصين وشعبها وإمكاناتها تطابق امكانات الصين ؟
فعلاً ستكون هناك ذروة عند كل دولة – لكن هذه الذروة ستكون كذروة الصين معروفة بعد حصولها وليس قبل حصولها ؟
ويمكن توقع الذروة في دولة ما بعد أن تتراجع الاصابات والوفيات ضمن خط بياني نازل كما يحصل الآن في اسبانيا وايطاليا – هذا فيما لو استمر عمل الدولة على نفس المنوال من العزل والكشف والمتابعة والمعالجة ؟
أقصد ان من يدعون توقع الذروة قبل حصولها مخطئون وقد توقع الكثيرون تواريخ عديدة ولم تصدق أي من هذه التوقعات ؟
وستختلف الذرى من دولة لأخرى حسب ما قامت به كل دولة في مجال الحجر وفي الاجراءات الصحية والوقائية والعلاجية لكل دولة دون غيرها ؟
ولن يكون هناك توقع لأية ذروة ؟
ادعو الله أن يقرب الذرى في كل دول العالم عن طريق كشف أدوية اعلنت عنها عدة دول – والتأكد من صحة لقاحات أيضا ألمحت إليها أكثر من دولة ؟
والى خاطرة قادمة استودعكم الله

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design