أميرة/ خلود الحسناوي – بغداد

أميرة
——-
كأني دخلت هذا المكان سابقاً
كل ركن فيه يعرفني ،
ستائره،
أثاثه
جدرانه ،
تُذَكِّرني بأحاديثي القديمة ..
خطواتي تتباطأ
أبحر بناظري في كل بقعة منه
كأنها تقول : اشتقت لك .
صوت مئــذنـــةٍ
وتغريدة طير
ورنة منبه ..
حلم استعاد ذاكرتي
وأعاد رائحة مكانٍ كنت ذات يوم فيه ،
أميرة .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design