عزيز سنجار

 

كتب الدكتور محمود شوبر من العراق

عالم في علم الوراثة والكيمياء العضوية تركي يحمل الجنسية الامريكية وحاز على جائزة نوبل بالكيمياء في عام2015
يقول ؛ قالت لي زوجتي اخرج القمامة ياعزيز فقلت انا حائز على جائزة نوبل!
اجابتني ؛ اخرج القمامة ياعزيز الحائز على جائزة نوبل!!.

الا تتفقون معي ان هذا الحوار القصير بين هذا العالم الكبير وزوجته هو درس في الاخلاق والموعظة الحسنة.

وهو في واقع الحال موجه الى اولئك الذين يمتهنون (بنات الناس) ويعتبرون ان (الخطأ التاريخي) الذي حصل في اقترانه بأمرأة من عائلة وحسب ونسب يجيز له ان يجعلها سبية تحت ذرائع شتى ، ويكون له الحق في ان يهبها الحياة او الموت. وتحت مفاهيم معوجة. اولها الذكورية القاصرة وآخرها القبلية التي تقبع تحت ( بناطيل الجينز وتي شيرتات الماركات الشهيرة(المقلدة ) وتسريحات الشعر التي يعتقدون من خلالها قد لامسوا روح العصر والافكار التقدمية).

تباً اقولها بمليء فمي لكل من يحاول استعباد الاخرين واخص بالذكر واركز على هؤلاء الذين يجعلون من زوجاتهم (مطايا) ليظهروا للاخرين منتصرين وقد حققوا الفتح المبين.
وفعلاً استغرب من ظاهرة (العنف المنزلي) التي تفاقمت مع آليات (الحجر المنزلي) لمواجهة تداعيات الوباء (اللامرئي )الذي فتك بالكوكب.
وكنا قد نبهنا الى انعكاساتها وتمظهراتها التي سوف تتنامى شيئاً بعد شيء إذ ان العالم قبل كرونا ليس نفسه بعدها.
وثقوا ان الانسان كلما كبر مستواه وعلمه كان اكثر ألفةً وحميمية مع الاخريين. واكثر تواضعاً ودنواً من محيطه وناسه.

ماحصل في حادثة المرأة التي (احرقت) بالنجف الاشرف والمرأة التي تم الاعتداء على (شرفها) بكركوك يستدعي وقفة جادة من الجميع ليهذبوا سلوكهم مع انفسهم اولاًوالمجتمع ثاتيا. وكذلك يجب على الجهات المختصة وذات العلاقة القيام بكل ما من شأنه الحد من هذه الظاهرة التي يستهجنها كل من يمتلك عقل سوي وضمير حي.

__________________________________________

ملاحظة/العمل المرفق لفنان عصر النهضة الايطالي {مايكل انجيلو} بعنوان (الرحمة).

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design