أمير الكويت يدعو الجميع للتعاون للانتصار على كورونا

كتب/ علي البطل _ الكويت

أعرب سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد عن ثقته بأن الكويت ستنتصر في معركتها مع فيروس «كورونا» المستجد، مشدداً على اعتماد الاعتبارات الصحية أساساً في الإجراءات وعدم الالتفات إلى أي ضغوط أو مجاملات محلية أو خارجية.
وفي كلمة وجهها سموه إلى إخوانه وأبنائه المواطنين والمقيمين الكرام، مساء أمس، أكد الأمير أن عودة المواطنين والطلاب إلى الوطن تتطلب المزيد من التعاون والتفهم والصبر،والانتهاون ونتساهل في تطبيق الإجراءات الصحية الاحترازية، مشيراً إلى أنه وجه سمو رئيس الوزراء باستنفار أجهزة الدولة وإمكاناتها لحماية سلامة وصحة الإنسان.
وأبدى صاحب السمو ارتياحه للخطوات والإجراءات الجريئة والحازمة للأجهزة الحكومية، مشيداً بالجهود الدؤوبة والتضحيات الكبيرة التي قامت بها الفرق المختلفة من أجل إنقاذ الكويت من براثن هذا الوباء الخطير.
كما نوّه سموه بجهود رئيس الوزراء والوزراء ورئيس مجلس الأمة والأعضاء، معبّراً عن الفخر والتقدير لجميع العاملين بالصفوف الأمامية سواء من الكويتيين أو غيرهم من الشرفاء المخلصين.
وأشاد بالمبادرات الكريمة للشركات والجمعيات والأفراد، مؤكداً سموه أن الأزمة الصحية العالمية العابرة للقارات لا تلوح في الأفق نهاية لها ما يستوجب الاستعداد لكافة الاحتمالات.
وأضاف صاحب السمو أن المواجهة الفعالة لهذا الوباء تتطلب فزعة كويتية عامة واستجابة وطنية شاملة ووعياً كاملاً وتعاوناً جاداً، مشيراً إلى أهمية تجنب التجمعات وأسباب العدوى فهي الوقود الذي يذكي نار الوباء وينعشها.
ودعا إلى عدم الالتفات للإشاعات الضارة التي تؤدي إلى إضعاف جهود الدولة وتشويهها، مؤكداً سموه أن توافر المخزون الغذائي والتمويني لا يبرر الإسراف والتبذير بل يستوجب الترشيد والتوفير.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design