غيّر المفاهيم عند الأغلبية

كتب/ جهاد حسن _ ألمانيا

بات الخوف يسكن في قلوب بعض الناس هذه الأيام العصيبة التي تمر على معظم الدول والعجيب والغريب هي حالة الخوف التي استقرت في القلوب والعقول مصدرها فيروس كورورنا غير المرئي بالعين المجردة
وهنا نبدأ بمحاسبة أنفسنا على أي تصرفٍ نقوم به اتجاه الآخرين هل حاسبنا أنفسنا على أفعالنا وأعمالنا وأقوالنا ومعظم الناس عندهم أخطاء وأولهم أنا ؟
ولماذا لانبدأ بمرحلة جديدة بعد هذا الوباء العالمي الذي حل على العالم وغيّر المفاهيم عند الأغلبية وراجع بعض الناس حساباتهم والخوف بات يسكن في قلوبهم نتيجة وباء كورونا ؟
وهل فكّرنا ولو للحظة واحدة أنّ الحياة لاتساوي أي شيء من دون محبة وإنسانية ونحن نعيش في عالم كثرت فيه الأحداث المؤلمة ؟
فيجب أن نفكر بعقولنا ونضع حلولًا للمشاكل التي نعاني منها ويعاني منها الناس على وجه الأرض وهنا تكمن المشكلة ونحن في ظروف صعبة محيطة بنا ويجب أن نقوي أنفسنا على تحمل المسؤولية والمصاعب التي تواجهنا ولانقف ضعفاء ولا نستسلم لأي ضغطٍ من ضغوط الحياة
وهنا نبدأ بالتحليل الصحيح لكل المشاكل التي نعاني منها

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design