مصر المحروسة

كتب/ صبحي الجعفري

زينها الله بنهر نيل جميل يجري من اقصاها في الجنوب الي ادناها في الشمال حاملا في شريانه كل الخير والزرع بين جوانبه يقف مشدودا شاهدا علي عظمة ماؤه. كأنه يحييه ويعظم له قدره
هذه هي مصر الاقدم في التاريخ والاولي في الحضارات والاقوي في تنظيم الجيوش صفاتها من نيلها الم تكن مصر خازنة طعام العالم في عهد سيدنا يوسف الم تطعم جيوش الحلفاء كله في الحرب العالمية الثانية من الذي كسر شوكة المغول وانهي اسطورتهم في العالم وأنقذ البشرية من ذل عبوديتهم من الذي اوقف عجلة الصلبيين واوقف شرورهم
مصر المحروسة
تمر مصرنا الحبيبة بعاصفة قوية ورياح عاتية واشعر ان وجه مصر الضاحك قد استبدل بوجه حزين ولكني علي يقين ان العواصف ستنتهي وستنتصر بشعبها الصبور وجندها الجسور وستعودي يا مصر اقوي وازهي دولة في العالم هكذا تاريخك هكذا مقامك العظيم في الحاضر والمستقبل عاشت مصر سعيدة مطمئنة ياتيها رزقها رغدا من عند الله

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design