الفيروس والخوف

كتب/ جهاد حسن _ ألمانيا

وباء ” كورونا ” القادم من الصين أصبح الشغل الشاغل عند كل البشر والخوف بات يسكن في قلوب الناس وألغيت كل الاحتفالات والتجمعات بسبب هذا الفيروس المدمر
وهنا في ألمانيا البلد الذي أعيش فيه عطلت المدراس لمدة شهر ونصف لكي لايتعرض الأطفال لهذا الفيروس وغدا الخوف يسكن في قلوب المواطنين وأصبح همهم الوحيد هو الابتعاد عن أي تجمعٍ
والهم الثاني هو شراء متطلباتهم بكميات كبيرة خوفًا من كثرة الخروج
وهنا نتساءل :
هل هذا الفيروس خطير إلى هذه الدرجة ؟
ولاندري متى سيظهر اللقاح المضاد له
تمنياتي أن يوفق العلماء في اكتشاف المضاد الحيوي لهذا الفيروس وترجع الحياة كما كانت سابقًا
ونعيد حساباتنا بأنّ الدنيا لحظات قصيرة وإذا قدّرنا الخسائر التي تعرض لها العالم فلقد تتجاوز ستة تريليلون دولار ومازالت الخسائر مستمرة في كثير من دول العالم ونسبة الوفيات في تزايد مستمر

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design