تياغو ميسي واستكمال اسطورة والده

كتبت/ نسمة سيف

يعيش النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي سنواته الأخيرة كلاعب كرة قدم محترف، ولكن هناك أمل في أن يكون ابنه البكر تياغو، أفضل خلف له.

وبرزت أولى الإشارات في إمكانية تحول تياغو إلى موهبة في عالم كرة القدم مستقبلا على غرار والده، خلال مشاركته في مباراة جمعت الأحد الماضي بين فريقه “Escola Sergio” و”Escola Semedo”، وهما فريقان ينتميان لأكاديمية برشلونة.

وتألق تياغو البالغ 7 سنوات بشكل لافت، حيث ساهم صاحب الرقم 10 في فوز فريقه بنتيجة عريضة، قوامها تسعة أهداف مقابل هدفين، بتسجيله هدفين.

وضم فريق “Escola Sergio” في صفوفه أيضا، بينجامين نجل مهاجم نادي برشلونة، الأوروغوياني لويس سواريز، وميلان، ابن مدافع “البارسا”، جيرارد بيكيه.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design