العلاقات الدبلوماسية بين سوريا و تونس على وشك الإصلاح

كتبت/ فريهان طايع

العلاقات الدبلوماسية بين كل من سوريا و تونس شهدت في السنوات الفارطة إنقطاع دام لسنوات حيث انقطعت لمدة ثمانية سنوات منذ تولي الرئيس الأسبق منصف المرزوقي الحكم
و بعد إنقطاع دام لثمانية سنوات اليوم صرح الأمين العام لحركة الشعب أنهم بصدد إعادة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا من خلال برمجة لقاء لمطالبة رئيس الجمهورية الحالي بشكل رسمي بإعادة العلاقات مع سوريا و اعتبار وجود النظام أو المعارضة شأن يهم السوريين دون غيرهم لا يجب التدخل فيه إطلاقا بل يحب التعامل طبقا لاحترام حق الشعوب في تقرير مصيرها دون تدخل خارجي مع الإشارة إلى إمكانية إستمرار سفارة تونس في دمشق
بعد مفاوضات دامت لسنوات بين معارض و مؤيد و خاصة بعد تنديد عناصر المجتمع المدني من جمعيات و منظمات و أحزاب بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا و اعتبار ما حدث في سوريا مؤامرة لنيل من استقرارها فاليوم العلاقات الديبلوماسية بين سوريا و تونس على وشك الرجوع بعد إنقطاع دام سنوات

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design