عرض ازياء ام ملاكمة نسائية في نيويورك

صِراع مُغنّيات الراب، هل هي الغيرة، أم هي المُنافسة؟!في حادثةٍ غريبةٍ من نوعها، دخلت مُغنّيتان الرّاب العالميّتان،كاردي بي ونيكي ميناج في شِجارٍ عنيف، بعدما التقطا الصّور على السّجادة الحمراء، خلال الحفل الذي أقامته مجلّة هاربرز بازار Harper’s Bazaar ICONS، في فُندق ذا بلازا الواقع في ولاية نيويورك.شوهدت كاردي بي وهي تتهّجم على ميناج، إذ خلعت حذائها الأحمر ورمته عليها لكنّها لم تُصبها، وفوراً التفّ الحُرّاس الشّخصيين للمُغنيتين لكي يُقفوا الشّجار.وبحسب شهود عيان، سُمعت كاردي بي وهي تقول لميناج “دعيني أخبرك شيئاً” بنبرة حادّة وغاضبة، كما كان فُستانها الأحمر مُمزّق من الخلف.لم يُعرف من ابتدأت العِراك مع الأخرى، فالبعض قال بأنّ أحداً ما من طرف نيكي ميناج مزّق فُستان كاردي بي، فاضطرّت الأخيرة للدفاع عن نفسها ووضع حد لتصرّفات نيكي، لكن صرّح بعضٌ آخر أنّ سبب العِراك هو تطاول نيكي ميناج على كاردي بي، بالكلام على ابنتها الجديدة “كالتشر”، فلم تستطع كاردي تحمّل ذلك، فتهجّمت عليها.استدعيت الشّرطة داخل الحفل، وأخرجت كاردي بي من المكان بحالةٍ يُرثى لها، ففُستانها كانا ممزقاً، وعينها اليُسرى كانت منفوخة، كما كانت حافية القدمين أيضاً.وعن سرّ تورّم عينها، قال شهود عيان بأنّ أحداً من حُرّاس نيكي ضربها بكوعه عندما كان يفضّ العراك بينهما.

وبعد انتهاء الليلة المشؤومة، نشرت كاردي بي تصريحاً عبر حسابها في موقع إنستغرام، وصفته الصّحافة العالمية بالغامض، وذلك لأنّها تحدّثت بمجمله عن مُحاولات نيكي ميناج إلى إفشال نجاحاتها، وتخريب أي فُرصة عمل جديدة تحصل عليها، وأكّدت كاردي بي في منشورها بأنها قد تتحمّل أي شيءٍ من نيكي، إلّا أن يصل الأمر أن تتحدّث بالسّوء عن ابنتها كالتشر.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design