عبارة “صنع في الصين” تثير تساؤلات المصريين بعد انتشار”كورونا”

كتبت أمينة عصام
تستورد مصر العديد من المنتجات الصناعية والغذائية من دولة الصين، ومع انتشار فيروس كورونا وارتفاع عدد الوفيات فى الصين جعل البعض يتسائل هل ينتقل فيروس كورونا من خلال البضائع التى يتم استيرادها من الصين.
وفى هذا الصدد يوضح جورنال الحرية حقيقة هذا الأمر، وفقا لما أشارت اليه الدكتورة شيرين علي زكي، رئيس لجنة سلامة الغذاء والمتابعة الميدانية بالنقابة العامة للأطباء البيطريين بأنه لا يوجد أي دليل علمي حتى الآن يثبت انتقال مرض كورونا الجديد من خلال البضائع المستوردة من الصين.
وأضافت شيرين أنه فى حالة وجود رذاذ من شخص مريض يلوث البضائع لن يُعدي إلا الأشخاص الذين يخالطون تلك البضائع ” في الحال “، وذلك لأن الفيروس لا يستطيع العيش طويلا خارج جسم الكائنات الحية، ولن يتحمل الفيروس البقاء على قيد الحياة طوال فترة الشحن والتخزين .
وقالت زكي، فيما يتعلق بالخوف من استعمال المنتجات الغذائية المستوردة من الصين مثل أرز التموين الصيني، أن كميات الأرز الموجودة في جمهورية مصر العربية تم استيرادها من قبل ظهور المرض، وحتى لو تم استيراد كميات جديدة فلن يتحمل الفيرس البقاء حيا طوال فترة الشحن، بالإضافة إلى أن الفيروس يموت بالحرارة عند الطهو الجيد لجميع المنتجات الغذائية.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design