كورونا يغزو قارات العالم

كتبت: نسمة سيف

إجراءات احترازية بمطار شارل ديجول في فرنسا لمواجهة فيروس كورونا الجديد خاصة مع الركاب القادمين من الصين
إجراءات احترازية بمطار شارل ديجول في فرنسا لمواجهة فيروس كورونا الجديد خاصة مع الركاب القادمين من الصين

منذ نهاية العام الماضي، وتحديدًا في شهر ديسمبر، أعلنت الصين عن بدء تسجيل إصابات بفيروس «كورونا» الشبيه بفيروس سارس، في مدينة ووهان الصينية لتتوالي مع بداية العام إعلان عدد من الدول تسجيل إصابات بالمرض الفيروسي.

ولكن ماهي الدول التي انتقل لها الفيرس وكيف انتقل؟

البداية كانت في الصين، حيث تم الإعلان عن إصابة نحو 1400 شخص، توفي من بينهم 41، بحسب آخر حصيلة رسمية مساء السبت.

من مدينة لآخري انتقل الفيرس، حيث تم تسجيل خمس حالات في هونج كونج بعضهم عاد من زيارة مدينة «ووهان» المركز الأساسي لانتشار المرض.

وفي ماكاو، أعلنت السلطات إصابة امرأة، وهي سيدة أعمال تبلغ 52 عاما وصلت قبل ثلاثة ايام بالقطار الآتي من مدينة تشوهاي الصينية، وجرى تسجيل إصابة ثانية منذ ذلك الوقت.

بداية انتقال المرض خارج الصين، كانت إلى تايلند التي تعتبر أول بلد خارج الصين تعلن الإصابة بالمرض، وكانت لحالة سيدة عائدة من زيارة إلى «ووهان» الصينية، قبل الإعلان عن أربع حالات أخرى لصينيين.

البلد الثاني كانت أستراليا التي سجلت وجود أربع حالات، الشخص الأول التقط العدوى من رجل وصل إلى ملبورن آتيا من «ووهان» قبل أسبوع من ذلك، أما البقية فزاروا بدورهم الصين.

البلد الثالث، فرنسا، تم الإعلان عن ثلاث حالات، هي الأولى في أوروبا، أحدهم في بوردو والآخران في باريس وكان الثلاثة قد سافروا إلى الصين في المدة الأخيرة.

البلد الرابع، اليابان، كانت الحالة الأولى سجّلت لرجل في الثلاثين من العمر، دخل إلى المستشفى بسبب إصابته بحرارة مرتفعة وأعراض أخرى، بعد عودته قبل ايام قليلة من «ووهان»، وسجّلت حالتان أخريان بعد إجراء اختبارين لشخصين يسكنان في ووهان.

البلد الخامس، ماليزيا، حيث تم الإعلان عن ثلاث حالات، تخص ثلاث صينيين من ووهان، بينهم امرأة تبلغ 66 عاماً وشابان وصلا قبل يومين عبر سنغافورة.

البلد السادس، تايوان، فكانت الحالة الأولى التي سجّلت لامرأة خمسينية وصلت من مقر إقامتها في ووهان وكانت تعاني من الحرارة والسعال وألم في الحنجرة.

البلد السابع، الولايات المتحدة، أدخِل رجل ثلاثيني زار منطقة «ووهان» وعاد منها إلى مستشفى وكان الرجل اتصل بنفسه بخدمات الطوارئ بعد ظهور أعراض عليه.

وسجّلت حالة أخرى لدى ستينية وصلت من ووهان وتسكن في شيكاغو، وتقول السلطات الصحية المحلية إنّها «في حال سريرية جيدة».

البلد الثامن، كوريا الجنوبية، أول إصابة كانت لصينية تبلغ 35 عاماً، وصلت إلى سيول على متن طائرة آتية من ووهان، كما تم تسجيل إصابة امرأة خمسينية كانت تعمل في ووهان.

البلد التاسعة فيتنام؛ حيث دخل صينيان إلى المستشفى، إحدهما لرجل وصل من ووهان وابنه الذي يسكن في «هو-شي-منه» وتلقى العدوى، بحسب ما اعلنت السلطات هناك.

البلد العاشرة كانت النيبال، حيث جرى الإعلان عن أول حالة لدى طالب عاد في 9 من شهر يناير من الصين.

البلد الحادية عشر، سنغافورة، فتم الإعلان عن الإصابة الأولى التي تعرّض لها رجل يبلغ 66 عاماً بعد ثلاثة أيام من وصوله من «ووهان» وهو يعاني من الحرارة والسعال، وثبتت إصابة ابنه الذي رافقه والبالغ 37 عاما.

وكذلك كان حال خمسينية تعيش في «ووهان»، وصلت للبلاد مؤخراً.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design