جريمة القتل في منزل نانسي ولماذا كل هذه الرصاصات؟

كتبت فريهان طايع – تونس

مقتل الشاب السوري في فيلا نانسي عجرم أحدثت جدل كبير داخل العالم العربي و خاصة أن هذه الجريمة قد اقترنت بإسم الفنانة المشهورة نانسي عجرم حيث تراوجت الآراء و المواقف و قد واجهت الفنانة هجومات من قبل الحقوقين و البعض الآخر الذي استنكر و استغرب من قتل الشاب بالعديد من الرصاصات على حد تعبيرهم هو ليس “ديناصور ” و توجيه اسئلة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي متمثلة في ” ماهو هذا السر و اللغز ” و لماذا كل هذا الحقد ليصل الأمر لكل هذه الرصاصات ” و لماذا كل هذا التناقض في الكلام و وصف الوقائع ”
كل هذه الاتهامات قد واجهتها و لازالت تواجهها الفنانة نانسي عجرم و قد وقع إعادة إيقاف زوجها الدكتور فادي من قبل السلطات اللبنانية بتهمة تزوير مقطع فيديو و تفريغ كاميرات الفيديو الخاصة به بانتظار ظهور أدلة جديدة و بانتظار إعادة التحقيق مع الفنانة نانسي عجرم و منعها من السفر
لازالت القضية مجهولة و لغز محير و القضية أصبحت قضية رأي عام و حيث أصبحت تهدد بشكل مباشر مستقبل و تاريخ نانسي عجرم و شهرتها خاصة مع تمسك المحامين السوريين بالالتجاء إلى المحاكم الدولية و المنظمات في صورة عدم إنصاف القضاء اللبناني لشاب السوري مع تأكيد أهله بكونه كان يعمل في منزل نانسي عجرم و ليس لص.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design