سلام لبغداد

كتب الدكتور مهند الشاوي

سلام لعينيك… سلام
سلام لرافديك
سلام لجسورك…. لأسواقك
لشناشيل ثغرك… سلام
سلام لعابري نهرك…
عند الظهيرة… عند المساء
سلام إليك عندما أفرح
سلام إليك عندما أمرح
سلام إليك
حين أتيه
وحين اسرح…
سلام إليك حين اللقاء
حين التراضي
وحين البكاء…
سلام لدمعك
حين الشروق…
حين الغروب…
وحين هبوب النسيم…
سلام لبعدك
سلام لقربك
سلام…
سلام لروحك… يا لروعتها
سلام لاسمك حين الهجاء… ب غ د ا د
سلام لصوتك… صوت الحمام
صوت الحقيقة… صوت السلام
سلام لهمسك
حين التحية…
حين التودد…
حين اللقاء…
سلاما لسرك دجلة
في ليال الدفء….
سلام لحبك… عندما يغزو عريني
ويسحبني إلى حيث حتفي…
سلام إلى من الوذ بها
لتشفي ألمي وتحييني
سلام لك بغداد

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design