تكريم اسم ريتشارد بوديكر مهندس الحدائق في الرياض

كتبت نسمة سيف
‏في خطوة منها لتخليد اسمه، أطلقت وزارة الثقافة السعودية اسم مهندس الحدائق الألماني ريتشارد بوديكر على إحدى الحدائق بالعاصمة ‎السعودية، ورحل ‎بوديكر قبل أسابيع قليلة عن عمر ناهز 82 عاما، بعد أن قضى 46 عاما في مجال التطوير الحضري بـ ‎الرياض

‎ ‏عمل بوديكر مستشارا للهيئة العامة لتطوير الرياض منذ عام 1973، وخطط عدة مشروعات كبيرة، أبرزها تنسيق مواقع وحدائق عامة بالعاصمة السعودية، مثل حدائق حي السفارات والحدائق المحيطة بمركز الملك عبد العزيز التاريخي والمتحف الوطني
‎ ‏قدم الألماني تصورا بإحاطة المحاور الرئيسية للرياض بالحدائق والأشجار، قائلا “أول فكرة خطرت في ذهني لدى وصولي، أن هذه المنطقة وإن أردنا جعلها جميلة فعلا، فهي ليست بحاجة إلا إلى حدائق وأشجار تطرح الظل في الصحراء الحارة”
‎ ‏وأسهمت رؤية‎ بوديكر في تحويل المنطقة المحيطة بقصر الحكم إلى منتزه ضخم تحيط به 100 نخلة، ترمز إلى الذكرى المئوية لاستعادة الملك للرياض، إضافة إلى تقديمه كثيرا من الأفكار الملهمة في تطوير مسطحات العاصمة الخضراء

‏وإن كان الدور الذي لعبه المهندس الألماني في تطوير حي السفارات ومحيط قصر الحكم هو باكورة عمله بـ ‎الرياض، فإن دوره في تطوير وادي حنيفة لا يقل أبدا عن الأدوار السابقة

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design