التصوف الإيجابي / شعر عبد الرزاق عبد اللـه التاجر / حلب

قالوا التصوف بالزهد فأجبتهم بل نجتهد
كي نسعى في طلب العلا بالدأب أو بذل الجهد
أما التكاسل والونى لن يجدنا أبدا بجد
وتقاعسي داء به يفضي إلى شر النكد
أما طموح شبابنا سيكون نبراس البلد

عملي سيسمو بالدنى والعزم في عقل وزند
إني سأبلغ غايتي با لفكرلا قولي (مدد )
هذا الذي يسمو بنا كي نرتقي صرح المجد
فالفكر أرقى غاية فيه المآرب والقصد
وتميزي في جيلنا أحيا به ندا لند

لابد من وعي بنا وبكد نا أضحى الحمد
للباري في آلائه والشكر للـه الأحد
حتى نحقق مانرى فنحوز أحلام السعد
ونبينا أوصى به أن نعطي للمولى الوعد
نبقى نحلق دائما وشعارنا حب وود
وبقومنا فخر لنا وبأمتي عبق الورد
وستبقى أرضي قبرمن لايرعوي عن أي كيد
تاريخنا يحكي لنا أن الغزاة بلا عهد
مهما بغى أو إن طغى أوصال أو جال الوغد
وإذا تمادى الأجنبي فمصيره سيكون لحد

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design