● طبيعة الحب ● ☆إضاءات فلسفية نفسية☆

كتب: سامي الحاج حسين / سورية

•الحب “إعجاب متبادل” أو “عاطفة جياشة تنشأ بين طرفين ينجذب كل منهما للآخر وتحمله على الخضوع ”
• والحب عطاء وهو عطاء حي يعطي فيه المحب لمن يحب من أعز وأغلى ماعنده إذ يعطيه من وقته وجهده وفكره ولعل أقل العطاءات هي العطاءات المادية .
• يفسره علماء النفس بأنه
-“عاطفة” تقوم على تراكم إحساسات أومجموعة من انفعالات إيجابية تجاه الآخر ..
-أو أنه “دافع غريزي”فطري يتسامى ويرتقى روحيا .
– ويعتبره بعضهم “عادة” تتكون بالاقتران حيث تقترن ميول الفرد الغريزية بأشياء ترضيها وتجلب للفرد المتعة واللذة .
• أما الفلاسفة فرغم اختلاف آرائهم يتفقون على أن الحب قائم على “العلل” فليس هناك حب بلادواع أو أنه لاينبع من فراغ ..
والحب الفلسفي هو ذلك الحب المرتبط بمجموع المزايا الشخصية للفرد والتي تتجاوز الحب الجسدي الى ماهو روحي .
• لكن هل يدرك الحب بالعقل..؟؟
– يراه “سارتر” أنه إعجاب يحد من حرية الطرفين..
أو هو “صراع بين حريتين” ومشروع للتأثير على حرية الآخر يحمل في طياته صراعا وبذورا لفنائه وتهديدا مما يجعل الحب مقترنا بالألم .
•فالحب يحمل المتحابين على التخلي عن جزء من استقلاليتهما في سبيل الآخر..
-يرى “فروم” أن الحب احتياج روحي ينشد التكامل والاندماج مع الآخر ويحقق حاجة الفرد للانتماء وحاجة الأسرة والمجتمع للتماسك .
– ويربط “شبنهاور” الحب بإرادة البقاء
-أما “ستاندال” فيرى أننا في الحب نخلط مابين الواقع والخيال ولاندرك بأن “الحب يحكمه الخيال” وأننا قد لانحب سوى خيالنا وأوهامنا .
-أما “جيجيك” فيؤكد أننا لانحب شخصا كاملا وأن أقصى سعادتنا في أن نجد من يحبنا رغم ما نحن عليه.
•بكل الأحوال الحب سمو فمن خلاله نتعالى على الواقع ومن هنا تكمن عظمته..
• ومهما قيل في الحب نجد أنه ينمي الذات ويمنحنا الطاقة للسعي نحو الأفضل ويجعل لحياتنا هدفا ومعنى وقيمة سيما إذا تحول هذا الحب في حياتنا إلى سلوك يومي ليثير فينا مشاعر الإيثار والغيرية مما يخلص نفوسنا من دوافع الأنانية والبحث عن المنفعة ، وبالتالي فالحياة لاتستمر ولاتبدو جميلة ومبهجة بدونه .
.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design