الإنتاج والمشكلة الإقتصادية — بقلم الأستاذ الدكتور/السيد عوض

إن حل المشكلة الإقتصادية يتطلب إشباع الحاجات الإنسانية وهذا الإشباع لايتم بشكل مباشر من خلال الطبيعة ولكن بإجراء تحويلات وتغييرات عليها لكي تصبح صالحة للاستخدام والإشباع أي يجب علينا أن نقوم بالإنتاج (: Production): هو عبارة عن مجموعةٍ من العمليّات التي تساعد على تحويل المدخلات، مثل المواد الخام، والسلع غير مكتملة الصنع، والمعلومات، والأفكار إلى مخرجات تصنع منها الخدمات والمنتجات ويعرف الإنتاج بانه عملية تصنيع شيءٍ ما بالاعتماد على مكونات خام، كما يعرّف بانه النشاط الذي يهدف إلى زيادة كميّة سلعة معينة من أجل بيعها.
عوامل الإنتاج (Factors of Production): مُصطلح يُستخدم لوصف مجموعة من المدخلات المُشاركة في تنفيذ العملية الإنتاجيّة؛ تحديداً تلك التي تساهم في إنتاج الخدمات والسلع بهدف الحصول على أرباح ماليّة،
ويتكون الإنتاج من العوامل الآتية: الأرض(Land): هي كافّة الموارد الطبيعيّة المجانيّة التي يتمّ الحصول عليها من الطبيعة؛ حيث تُعدّ هذه الموارد مُتاحةً أمامَ الاستخدام البشريّ، سواءً أكانت متوفرةً على سطح الأرض أو داخلها، ومن الأمثلة عليها؛ الشمس، والهواء، ومياه الأمطار، والبحار، والأراضي الصحراويّة، والجبال، والغابات، والأنهار، والمياه، وغيرها من الموارد الأُخرى التي تُعتبر من العَوامل الأساسيّة للإنتاج.
العمل (Labour): هو مجموعةٌ من الجهود البشريّة الجسديّة أو العقليّة التي تَهدف إلى تَحقيق دخلٍ مالي؛ لذلك يُعدّ العمل أيّ جهدٍ يُقدّمه الإنسان أثناء مشاركته في العمليّة الإنتاجيّة، ويُطلق على المقابل الماليّ الذي يُدفع لكلّ فردٍ لقاء عمله في الإنتاج اسم الأجر أو الراتب.
يُعدّ العمل من العوامل الإنتاجيّة الفعّالة، بينما تُعتبر الأرض من عوامل الإنتاج السلبيّة؛ لذلك لا بدّ من دمج العمل مع عامل الأرض من أجلِ الوصول إلى تحقيق إنتاجٍ ممكنٍ، كما تُطلق على كلٍّ من الأرض والعمل اسم العوامل الإنتاجيّة الرئيسيّة؛ حيث إنّ العناصر والموارد الخاصة بهما تحقق اتّحاداً خارج نطاق النظام الاقتصاديّ تقريباً.
رأس المال (Capital): هو العنصر الذي يَعتمد على دور الإنسان في صناعته؛ حيث يساعد على تحقيق العملية الإنتاجيّة، ويساهم بتوفير كل من المواد والمعدّات والآلات التي تدعم الإنتاج؛ لذلك يعد رأس المال (النقود) الوسيلة الأساسيّة لتوفير رأس المال الحقيقي (العيني)، والذي يَتمثّل في المواد والآلات التي يحتاجها الإنتاج، ويُقسم رأس المال على مستوى المنشآت إلى نوعين رئيسين هما:
رأس المال الثابت (: Fixed Capital): هو عبارة عن كافة الأصول الثابتة التي يتكوّن منها المشروع، مثل المعدّات، والمباني، والآلات التي تستفيد منها العملية الإنتاجيّة خلال فترةٍ زمنيّةٍ طويلة، كما تتميز مكوّنات رأس المال الثابت بأنّها لا تفنى نتيجةً لاستعمالها بشكل متكرر. رأس المال المتداول (بالإنجليزيّة: Circulating Capital): هو عبارة عن المَواد الخام (الأوليّة) والسلع غير مكتملة الصنع، المستخدمة في العملية الإنتاجيّة. تُستهلك مكونات رأس المال المتداول عند استخدامها؛ حيث تستخدم لمرةٍ واحدةٍ فقط. تظهر أهمية التمييز بين كل من رأس المال المتداول ورأس المال الثابت عند تنفيذ عمليّة حساب التكاليف المترتبة على إنتاج سلعة معينة؛ حيث تستخدم القيمة الخاصة في رأس المال المتداول بشكلٍ كامل في حساب التكلفة الإنتاجيّة خلال فترةٍ محددة من الزمن، وتشمل هذه القيمة كافّة المكونات التي استخدمها المشروع في إنتاج السلعة، أمّا قيمة رأس المال الثابت فهي لا تُستخدم بشكلٍ كامل في حساب التكلفة الإنتاجيّة؛ حيث توزع هذه القيمة بناءً على فترات إنتاجيّة متنوعة، وتضاف إلى حساب هذه التكلفة خلال الفترة الإنتاجيّة القيمة الخاصّة في استهلاك الأصول الثابتة أو رأس المال الثابت.
التنظيم (Organization): هو عبارة عن الأدوات الخاصّة بأصحاب المنشآت أو المشاريع الذين ينفذون المهام الإدارية، وعمليات التوفيق بين العناصر الإنتاجية السابقة من أجل تقديم الخدمات أو إنتاج السلع، كما يهتم التنظيم بتحمل المخاطر الناتجة عن الإنتاج، والمسؤوليات المترتبة على اتخاذ القرارات التي تؤدي إلى تحقيق الخسائر أو الأرباح، ونتيجة للاختلاف بين طبيعة عمل الأفراد في التنظيم والأفراد الذين يشكلون العمالة في عنصر العمل تمّ الفصل بينهما؛ ممّا ادى إلى اعتبارِ عنصر التنظيم من العناصر الإنتاجيّة المستقلة.
أنواع الإنتاج يقسم الإنتاج إلى مجموعة من الأنواع، ويجب على المدير المسؤول عن العملية الإنتاجية في المشروع اختيار النوع المناسب لبيئة العمل؛ حيث ان القرار الانتاجي الناتج عن أي نوع من أنواع الإنتاج يؤثر بشكلٍ ملحوظ في كمية ونوعية السلع المنتجة،
وفيما يأتي معلومات عن أهمّ أنواع الإنتاج:
إنتاج الوظائف (Job Production): هو توفير منتجات خاصة وفقا للطلبات الواردة من الأفراد؛ حيث تتفاوت هذه المنتجات بالطبيعة والحجم؛ مما يؤدي إلى إضافة وظيفة جديدة للإنتاج، وتعتمد على تعديل الآلات حتى تتناسب مع متطلباتها، وتتم المباشرة في بدء العمل عند استلام طلبات الأفراد، ومن الأمثلة على منتجات هذا النوع من الإنتاج؛ بناء الجسور، وطباعة الكتب، وبناء السدود، وبناء السفن. الإنتاج الشامل أو إنتاج التدفق (Mass or Flow Production): هو إنتاج المنتجات بشكلٍ مستمر على نطاق واسع؛ حيث يبقى الإنتاج مستمرا بهدف الاستعداد لأيّ طلباتٍ مُستقبليّة، فتنتج المنتجات الموحّدة عن طريق استخدام آلات وموارد موحّدة؛ من أجل المساهمة في استمرار تدفق الإنتاج دون توقف، أمّا إنتاج التدفق فهو صناعة المنتجات بالاعتماد على تطبيق سلسلة من العمليات الإنتاجيّة المتتالية؛ حيث يُعدّ إنتاج كلّ مُنتجٍ عملية ناجحة؛ لذلك تمّ تقسيم العملية الخاصة في التصنيع إلى عدّة عمليات منفصلة، فبعد الانتهاء من العملية الحالية يتم الانتقال بشكلٍ تلقائي إلى العملية التي تليها؛ حتى تنتهي عمليات الإنتاج بشكلٍ كليّ، وهذا ما يُشير إلى عدم ظهور أي فجوة في الزمن بين العمليّة المُنجزة في المرحلة الحالية والمرحلة الآتية؛ حيث يعد التدفق الانتاجي تدريجيًا ومستمراً.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design