بطاريات ايون الليثيوم المشروع الفائز بجائزة نوبل هذا العام

كتبت نسمة سيف
‏مُنحت ‎جائزة نوبل للكيمياء لعام 2019 إلى كلٍ من جون جوديناف، ستانلي ويتينجهام، وأكيرا يوشينو، وذلك لتطويرهم بطاريات أيون الليثيوم و
‏هي نوع بطاريات يمكن إعادة شحنها وبالتالي فهي مستدامة نسبيا وتم طرحها في الأسواق عام 1991 .
‏تُستخدم في الأجهزة المحمولة مثل الهواتف الخلوية، الساعات الرقمية، والحواسيب المحمولة ‏تُستخدم طبيا في أجهزة ضبط نبضات القلب، وجهاز قياس درجة الحرارة‎ .
‏عمرها الافتراضي قصير نسبيا، بين سنتين إلى 3 سنوات ‎.
‏يجب ضبط وقت الشحن والتفريغ بدقة، إذ لا يجب تفريغها بالكامل أو شحنها بأكثر مما تتحمله حتى لا تتوقف عن العمل .
‏سعرها أعلى بحوالي 40% من بطاريات النيكل-كادميوم.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design