الضغط النفسي وكشف نقاط الضعف

كتب / جهاد حسن من ألمانيا

في حالات الضعف التي تصيب بعض الناس لو بحثنا عن الأسباب التي يعاني منها هؤلاء الناس أمام المشكلات التي انتشرت في هذه الحياة ويقفون حائرين أمام تلك المشاكل النفسية وقد تسبب لهم تدهورًا في علاقتهم مع الأشخاص الذين يتعاملون معهم وهنا تقع مسؤولية الدعم النفسي لهذا الشخص الذي يعاني من ضعف الثقة بالنفس ويجب أن ندعمه ونقف معه ونعطيه الثقة الكبيرة ونعلمه كيفية تجاوز الأزمات التي يمر بها ذلك الإنسان نتيجة تعرضه للظروف الصعبة والحرجة التي توصله لحالةٍصعبةٍ وبعض الأشخاص يصلون لمرحلةٍ صعبةٍ ويؤدي بهم الوضع المأساوي المفروض عليهم نتيجة عوامل اقتصاديةٍ وظروفٍ غامضةٍ لهذا الشخص
وهناك أشخاصٌ يكتمون الضغط النفسي الذي يمرون به ويخافون من كشف نقاط ضعفهم أمام الآخرين حتى أقرب الناس إليهم يكتمون الضغط المفروض عليهم نتيجة ضغوطاتٍ تمارس عليهم ويصبحون في حالةٍ حرجةٍ
وهنا نبدأ بالتحليل لهذا الشخص لماذا وصل إلى هذه المرحلة من الضياع والتشتت الفكري الذي ينتج عنه الهلاك ويخاف أن يذهب إلى المعالج النفسي ؟
لأنّ المجتمع العربي ينظر إلى من يذهب للمعالج النفسي على أنه مصابٌ بالجنون وهذا هو الخطأ الكبير الذي نعيشه
إنّ الطب النفسي وجد لمعالجة النفس البشرية من الأزمات النفسية التي يعاني منها أيّ شخصٍ كان
فعندما نذهب إلى العيادة النفسية نكون قد بدأنا السير في الطريق الصحيح لحل مشاكلنا التي نعاني منها ونحكي للمعالج همومنا وأوجاعنا التي نعاني منها بدون خجلٍ لكي نفرغ تلك الطاقة السلبية ونجد الحل المناسب لهذه الحالة التي تصيبنا ويعطينا المعالج الحلول المناسبة لحل الأزمات التي نعاني منها وهنا نبدأ بالتحليل للوضع الذي نعيشه ونكون قد تخلصنا من تدهور الحالة النفسية التي يمكن أن تتطور وتصل إلى طريقٍ مسدودٍ بسبب التراكم النفسي
____________
جهاد حسن
ألمانيا

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design