التنمية ورؤية مستقبلية للدولة المصرية – بقلم الاستاذ الدكتور /السيد عوض

التنمية هي ارتقاء المجتمع نحو حياة أفضل باستغلال موارد المجتمع أفضل استغلال ممكن، وهي عملية تطوير المجتمع من كافة نواحيه الاجتماعية والاقتصادية، والسياسيةوالثقافية بما يتناسب مع احتياجات وإمكانيات هذا المجتمع الاقتصادية والاجتماعية للوصول إلى تحقيق الرفاهية والتطور والارتقاء بالوضع الكلي لهذا المجتمع. التنمية هي عملية معقدة لأنها تشمل جميع مرافق الحياة في المجتمع، وتحتاج إلى خطة لتنفيذ عدد من العمليات التي تؤدي في النهاية إلى تحقيق رغبات وحاجات المجتمع، لهذا نجد أن التنمية بدأت منذ بدء البشرية وهو ما جلعنا نجد في التاريخ قيام العديد من الحضارات في مختلف أنحاء الأرض.

أثبتت مصر مكانتها كرائدة إقليمياً من خلال التزامها الواضح في تهيئة الظروف المناسبة للتنمية ، وتاريخ طويل من التنوع الاقتصادي
وتعمل حكومة مصربشكل وثيق مع شركات الأعمال والهيئات التنظيمية لإيجاد الفرص الاستثمارية التي تعزز من بيئة الأعمال فيها وتهيئة الظروف الاقتصادية المثلى وقد دفع هذا التعاون إلى اتخاذ خطوات فعالة في طرح مبادرات من شأنها أن تخلق نظاماً اقتصاديا وميسرا يسمح للأعمال بالازدهار والنمو مثل تسهيل إجراءات تأسيس الأعمال والأنشطة التجارية وتسهيل إجراءات دخول الاستثمار الأجنبي برؤية مستقبلية
ويجب ايضا تخفيض الحد الأدني من متطلبات رأس المال فيؤدي ذلك الي انخفاض في التكاليف وسهولة تأسيس وتشغيل الاعمال التجارية في مصر
وايضا الاهتمام بعمل بوابات إلكترونية لتسجيل الاعمال التجارية عبر الإنترنت فتوفر للشركات والأعمال التجارية تجربة سهلة وميسرة في تأسيس العمل التجاري واجراءات تراخيص مبسطة تقلل من وقت التسجيل
أهتمت مصر بالبنية التحتية الجديدة فيجب علينا استثمارها الاستثمار الأمثل بالاضافة الي المراقبة المستمرة للمحافظة عليها وصيانتها
الاهتمام بالخدمات اللوجستية وتوفير مدراء لخدمة العملاء علي مدار الساعة يقدمون خدمات متكاملة بحيث نكون الأسرع في المنطقة في الاجراءات مما يجعلنا منطقة جذب دولية متميزة
ويجب ايضا تخفيض رسوم تأشيرة الدخول وتسهيل الاجراءات مما يخفف العبء علي المستثمرين الذين يرغبون في الاستثمار المباشر
وايضا توفير التأشيرة الإلكترونية سواء للمستثمر او السائح مما يساهم في زيادة إعداد الزائرين
يجب علينا أن نعمل علي سن قوانين خدمات مالية جديدة تهدف الي ادخال إليات تمويل أكثر سهولة
هذا قليل من كثير مطلوب لتحقيق طفرة غير مسبوقة في التنمية الشاملة

ويجب بذل مزيد من الجهدفي تهيئة الظروف المناسبة لازدهار ونمو الأعمال التجاريةو التنوع الاقتصادي، بالإضافة إلى امتلاك رؤية مستقبلية متقدمة.
كل التوفيق لفخامة الرئيس لتحقيق كل أمال الشعب المصري فيما هو قادم
تحيا مصر.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design