أصل الحكاية .. مغامرة

بقلم / سحر السلاموني ( مدرب فن الحياة و تطوير الذات )
 لم يخطر علي بالي يوماً أن أغير مجال عملي بين عشية و ضحاها – في الحقيقه – لم أكن أعرف سوي دراستي و مجال عملي الذي مارسته لمدة ما يقرب من 20 عام ،و لم أكن أدرك حينذاك أن بداخلي مهارات و قدرات لم أدركها بعد و لا أعرف حتي مسماها وكيف يمكنني الإستفادة منها و لكن حدث ذلك في غمضه عين .

كان كل ما يدور في فكري هو” التغيير ” ولا أعرف من أين أو متي و كيف أبدأ ؟ وبدأت الرحلة من الإسكندرية مدينتي وعشقي إلي إستراليا ثم إلي كندا حتي وصلت أخيرا إلي أوروبا ولم تنتهي بعد ..

فهي مغامرة لاستكشاف العلوم الإنسانية وعلم التنمية الذاتية ، كانت بدايتها حين أتيحت لي الفرصه للتطوع في مجال محو الأمية في إحدي المؤسسات و هناك أعدت اكتشاف ذاتي وتعلمت الكثير عن علم الإدارة و كيفية وضع الخطط الإستراتيجية ووضع آليات التنفيذ و سياسة معايير التقييم وكنت في قمة سعادتي لأني أفخر بقيمة ما أفعل لخدمة المجتمع  فقد تعلمت الكثير بطريقة عملية بالممارسة دون الحصول علي شهادات علمية وازدادت رغبتي في العطاء و نقل الخبرة والمعرفه – اللتان اكتسبتهما – للآخرين . و هنا عقدت العزم علي دراسة مايخص المورد البشري وكيفية تنمية مهاراته – رغم أن ذلك لا يمت بصلة إلي دراستي الجامعية – وكانت صفارة الانطلاق نحو دراسة علم الموارد البشريه وأهميته وكيفية الاستفادة القصوي لجميع الأطراف ( صاحب العمل – المورد البشري – العميل) و من ثم تعاملت مع جميع الأنماط الشخصيه باختلاف سلوكياتهم و بيئتهم ،فبحثت في كتب علم النفس عما يخدم هدفي في التواصل مع البشرية وكيف يمكن بناء جسر من المحبة و الالتزام والإنجاز في نفس ذات الوقت .

لقد بدأت الدراسة بدبلومة ووصلت إلي إستراليا حيث تعلمت من خلال الإنترنت و حصلت علي درجة الماجستير في هذا العلم . وبما أن العلم لا يقف عند حد فمن خلال دراستي أدركت أن هناك علم يُسهل أو يُعرقل عملية التواصل الفكري و ربما يؤثر علي حياتك كلياً وأنت لا تشعر هو علم ” البرمجة اللغوية العصبية ” هذا العلم يوضح الكثير ممايحدث حين تبدأ عملية التواصل ذاتها مع الأخرين وكيف يمكن أن يؤذي الإنسان نفسه ؛لأنه لا يعرف كيف يسيطر علي مشاعره السلبية و كيف يتخلص من الذكريات السيئة و يتجاوزها ، وكيف يمكنه إعادة برمجة أفكاره لتغيير سلوكياته و نظرته للحياة عامة .

وبدأت المحطة الثانية في كندا بدراسة هذا العلم الذي يتصل بشبكة الاتصالات العصبية داخل المخ و كيفية إرسال و استقبال الكثير من المعلومات والإشارات و معرفة أدق تفاصيله و كيف يمكنني الاستفادة شخصياً من ذلك و بالفعل بممارسة بعض التمارين علي نفسي استطعت أن أغير الكثير من العادات غير المحمودة و كذلك تمكنت من التحكم في سلوكياتي بنسبة كبيره .

ويظل الشغف للعلم في تزايد كلما ازدادت المعرفة وبدأت التطبيق العملي ثم العودة إلي المراجع ثم التطبيق.. مره أخري وهكذا لا يمر يوماً دون تعلم شيء جديد و انتقلت بالمغامرة من جديد إلي أمريكا مدينة نيويورك تحديداً حيث تمكنت من الحصول علي دبلومة في فن القيادة الفعالة ثم دبلومة لايف كوتشنج ثم العودة إلي أوروبا و ألمانيا وفرصة جديدة في الأفق لدراسة العلاقات الأسرية و الحصول علي دبلومة متخصصة في هذا المجال ،و هذه المرة كانت مختلفة فلم تكن دراسة عبر الإنترنت بل سافرت إلي ميونخ ثم إلي برلين لأداء الامتحان العملي و حين أكتب هذا المقال أستعد لدراسة دبلومة جديدة في العلاج بالفن ومن خلال الرحلة و المغامرة يمكنني استخلاص بعض النقاط المفيدة التي يجب أن أضعها بين أيديكم للاستفادة منها وهي :
1. التغيير يبدأ حين تدرك أن ذلك ليس عيبا بل هي سنة الحياة ” لاشيء يدوم ” التغيير يتم بالتدريج .
2. ليس هناك شروط لتغيير مجال عملك ولكن اسع لذلك عندما تشعر أنك تقف مكانك ولا تتعلم شيئا جديدا .
3. شغف المعرفة و البحث والمغامرة هم الأصدقاء الذين لن تضيق بهم إذا أحببتهم .
4. تحرك للأمام ولا تقف في انتظار أن يأتيك شيء لم تسع لتحقيقه .
5. أطرق جميع الأبواب ولا تيأس إن لم يفتح أحدهم بل عاود الطرق من جديد بطريقة مختلفة .
6. ثق في نفسك و في قدراتك و أحسن الظن بالله تحصل علي ما تريد .
7. لن يستطيع أحد أن يغيير طريقك إلا إذا سمحت له بتولي قيادتك .
8. إذا شعرت أنك في المكان الخطأ تحرك إلي خارج الدائرة .
9. الحياة مغامرة .. المتعة فيها هي الاستكشاف .
10. كن متفرداً فأنت تملك بصمة خاصة بك فلا تكن ظلاً لأحد ، بل .. كن أنت .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design