حادث مؤلم خسارة 8 أشخاص من أبناءها إثر محاولتهم مغادرة البلاد بطريقة غير شرعية

كتبت / فريهان طايع – تونس

في ظل الإنتخابات السياسية في تونس و التى أدت إلى تصعيد مرشحين و هما كل من استاذ القانون الدستورى و صاحب قناة النسمة نبيل القروي
لكن مع تزامن الاستعداد لإنتخابات التشريعية و إنهاء الإنتخابات الرئاسية فإن تونس اليوم قد شهدت حادث مؤلم و هو خسارة 8 أشخاص من أبناءها إثر محاولتهم مغادرة البلاد بطريقة غير شرعية ،خلسة عبر البحر
و لا تعد هذه الحادثة الأولى من نوعها فقد شهدت تونس السنة الفارطة أيضا مثل هذه الحادثة
مع تزامن احتفال التونسيين بانتخابهم لرئيسهم خسرت تونس 8 من أبناءها الذين اختاروا المجازفة بأنفسهم في البحر فئة الشباب قد كانت لها نظرة مغايرة نظرة فقدت فيها كل الأمل
و لا زال الهرب من البلاد حلم للفقراء لتخلص من الفقر الملعون و البطالة و تردي الأوضاع الاجتماعية بأكملها بين المجازفة و الموت حكاية تتجدد كل سنة فالسنة الفارطة قد خسرت 70 شخص قد ماتوا إثر انقلاب القارب و هذه السنة يعيد الحادث نفسه من جديد
تحسين الأوضاع و السفر إلى مكان افضل مع صعوبة الحصول على تأشيرة و السفر بطريقة شرعية قد جعل الشباب يندفع فقط للهرب من الوضع الاقتصادي المتردي و صعوبة العيش بكرامة و النتيجة كانت الموت و الجثث المرمية في كل مكان على سواحل البحر

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design