حديقة ” فارس النور ” الشاعر زياد عقيقي ديوان ثقافي للشعر والأدب

كتب / يوسف رقة من لبنان

 

..في الحديقة الخلفية لمنزل رئيس منتدى القناديل فارس النور الشاعر زياد عقيقي , لا يمكنك إلا البوح بما يختلج نفسك من رؤيا لحال الواقع الثقافي السائد , تطرح افكارك , تناقشها , ولا يمكنك المغادرة إلا بعد تتوافق مع جميع الحاضرين على الرأي والموقف المشترك الذي يصب في مصلحة الساحة الثقافية .
ما أن تطأ قدماك العشب الأخضر , حتى يحمل صاحب الدعوة عود ثقاب ليشعل موقدة الحطب ناثرا الدفء والضوء في الأرجاء وفي الحديقة الأخاذة إلى أحلام جميلة .
السيدة رولا , المضيافة , ترمي السلام مع ابتسامتها المعهودة , وتختفي جانب ” الساج ” لتظهر من جديد حاملة معها دفعة وراء دفعة ما لذ وطاب من المأكولات والفاكهة والكعك المسكوب على ضوء القمر .. مناقيش السعتر , الجبنة , الكشك والقاورما أسياد المائدة المشتعلة بالمناقشات الحادة احيانا واللينة في معظم الأحايين حول الواقع والمرتجى من الأمسيات والنوادي الثقافية .
غراسيا الطفلة , تتسلق ” المرجوحة ” وتجول بين الحاضرين مرطبة الأجواء , زارعة الفرح ..
المأدبة , أقيمت بدعوة من الشاعر زياد عقيقي وعقيلته السيدة رولا وحضور الشاعرين : رفيق بركات و مردوك الشامي , والكاتبين الدكتور قاسم قاسم ونامي نصر الله , والطاقم الثلاثي لصفحة أخبار ونشاطات ثقافية الإعلامي محمد عمرو والمخرج يوسف رقة وتواصل هاتفي مع الاعلامية والشاعرة دينا خياط .
وقد أخذ موضوع الاعلام الثقافي حيزا كبيرا من النقاش وخلص المجتمعون إلى تأكيدهم على دعم إستمراية الصفحة ورفضهم حصول اي إنشقاق بين الثلاثي الإداري للصفحة .

هنا بعض الصور الخاصة من سهرة النار في حديقة الإحلام :

 

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design