عالم مصري يفقد حياته في مراكش

كتبت / فريهان طايع.. تونس

العلماء و قصصهم الغريبة و العجيبة ،لطالما كان للعلماء دورا مهم في الارتقاء بالمجتمعات و الدول لكن الكثير من العلماء يفقدون حياتهم فجأة و في ظروف غامضة
وفاة العالم المصري أبو بكر عبد المنعم رمضان، رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية و الذي كان مكلفا سنة 2015 بدراسة الآثار المحتملة للمفاعلات النووية في ديمومة بإسرائيل وبوشهر بإيران قد أثارت الجدل خاصة أنه توفي بعد تناول كأس من العصير في مدينة مراكش المغربية
قد فقد حياته و رحل مع سر غريب
يدفعنا لتساؤل عن هذا السر
خاصة أنه كان متواجد في الفترة الأخيرة بمراكش حيث شارك في ورشة عمل حول التلوث البحري من 2 إلى 6 سبتمبر / أيلول
قد ترددت الأخبار حول إمكانية حدوث اغتياله عبر تسميمه بالعصير
و لازال التحقيق مستمر إلى يوم الإثنين الذي سوف يكشف كل التفاصيل الحقيقية حول هذه الوفاة الغريبة لهذا العالم

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design