Mostafa Sulpaf Mostafa Sulpaf خاص بالمسابقة. (مصر الحضارة و الجمال)

Mostafa Sulpaf
Mostafa Sulpaf خاص بالمسابقة. (مصر الحضارة و الجمال)
مصطفى زين العابدين…. المغرب…
لو سلا الناس ما سلوت عنها
عشقها في القلب استوطن و رنا
كم ليالي العمر مرت بنا
و حنين الشوق إليها دنا
هي مصر الكنانة جمالا و حسنا
رقّ القلب لها بأوتار زرياب و غنى
ليت شعري ما سلا القلب عنها
أو قسى أو تولى، بل رق و حَنّ
هذه الأنهار تجري و عيون النيل
لها ترقُّ و تنساب سَيلا و لحنا
و سفون راسيات بالمرافئ كلما
عاد الليل بعد عود المُثنّى هَـنَّ
وطن شُغِفْتُ به كمتيم عبلة
أو جميل بثينة حين رقّ و حنّ
ساحرة في جوف الليالي بأنوار
هكذا النجوم لها يشعن و يَثُرن
و الغواني فيها تبدو كاقمار
إذا النجوم و الكواكب يَغِرنا
و إني لتغريدة الصباح أهفو
و أصحو على ثمتال عشتار وفَنّا
و نسوة مثل شهد النحل و قِنْوَانٌ
دَانِيَة منها عيون القوافي تتغنى
حتى الخيال في روابيها رسا
بين الضراب و الإكام تسنّى
هذه مصر تنحني لها النجوم
لتصحو حريمها تغدي القصيد لتهنى
جعلت خلخال حُلاها من ودق
ينبت سنابل الذهب فلا تفنى
بقلم
مصطفى زين العابدين

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design