الفن التشكيلي الاردني الجزء الأول

كتبت فاتن الداوود من الأردن

يُقترن الفن بتاريخ الأمم والشعوب وان كان الفن متطورٌ في مجتمعٍ ما فأعلم أن هذا المجتمع متطور لما له التأثير الغير مباشر في تهذيب الشعوب والأفراد والجماعات.
ومع بداية الفن منذ ثلاثون الف سنة اصبح يعبّر ليس عن فنون الإنسان فحسب بل عن فنون الشعوب ككل بكل أطيافه وأفراده لأن الفن حق لكل من يمتلك البصيرة في تذوّق الجمال من منظور آخر يمنحه كل الاستحقاق والتقدير ..
ومن هذا المنطلق ومن باب اهمية الفنون على مر العصور تعتبر البداية الحقيقية للفن التشكيلي الاردني المعاصر ان كانت متأخرة نوعا ما ظهرت مع تأسيس إمارة شرق الأردن على يد من الفنانين الواعدين اضافوا اليها ونهلوا منها الكثير وكان لهم الأثر في بذر البذور الأولى للفن التشكيلي الاردني ليكتمل على يد فنانون أردنيون موهوبون في انطلاقِ الحركة التشكيلية الاردنية آنذاك لتكتمل المسيرة في الخمسينيات القرن الماضي.

وفي اواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات بدأ عدد من الخريجين والموهوبين الاردنيين تأكيد وجودهم في الساحة التشكيلية الاردنية وتأكيد دورهم من خلال مشاركة العديد منهم في المحافل الفنية العربية والدولية وحصد الجوائز القيمة وتم تأسيس عدد من المعاهد الفنية والمؤسسات التعليمية التي اخذت على عاتقها الارتقاء بالذائقة الفنية وتشجيع المواهب المتاحة في كثير من مجالات الفنون التشكيلية والتطبيقية.

ولا ننسى تلك الانعطافة الكبيرة في بداية التسعينيات القرن الماضي في النقلة النوعية في الانفتاح وحرية الرأي مما سُمح للندوات والملتقيات الفنية بالإضافة إلى صالات العرض.

حيث كانت ارض الاردن هي الحاضنة بكل الطاقات الإبداعية الموجودة على أرضها بلا استثناء.

ولا ننسى أن الفن التشكيلي الاردني ينفرد بخصوصية تميزه عن البقية الا وهي تمازج واندماج الحركتين الفنيتين الاردنية والفلسطينية ومشاركة الفنان التشكيلي الاردني أخاه الفنان الفلسطيني همومه وقضيته فبات التاريخ والمصير واحد في ظل التعايش السلمي والتنوع الثقافي مع الإرث الحضاري.

ولا ننسى عبر تلك المسيرة الفنية العريقة دور الفنانة التشكيلية الاردنية التي اثبتت بكل جدارة دورها الفعال والمهم في ارتقاء الذائقة الفنية في الساحة التشكيلية المحلية وبث روح العمل الجاد بسواعد قوية ناعمة من أجل تشجيع المسيرة الفنية في الساحة الأردنية .

بقلم… فاتن الداوود .

The Jordanian plastic art..

Art is associated with the history of nations and peoples and if art is evolving in a society, I know that this society is evolving because art has an indirect impact on the refinement of peoples, individuals and groups.

With the beginning of art thirty thousand years ago, art has come to reflect not only the arts of man, but the arts of the people as a whole, because all art is a right for everyone who has the insight to taste art from another perspective that gives him all the merit and appreciation.
It is in this spirit that, in view of the importance of the arts throughout the ages, the real beginning of contemporary Jordanian art was a bit late when it emerged with the founding of the Emirate of East Jordan at the hands of promising artists who added to it.
And they had the effect of sowing the first seeds of Jordanian plastic art to be completed by Jordanian artists and talented in the launch of the Jordanian plastic movement at the time to complete the march in the fifties of the last century.

In the late seventies and early eighties a number of graduates and talented began to confirm their presence in the Jordanian plastic arena and confirm their role through the participation of many of them in the Arab and international art forums and won valuable prizes has been established a number of institutes and educational institutions that undertook to upgrade the artistic taste and encourage the talent available in many From the fields of plastic arts.


We do not forget that great turn in the early nineties of the last century in the paradigm shift in openness and freedom of opinion, which allowed for seminars and art forums in addition to galleries.

The land of Jordan was the incubator with all the creative energies on its land without exception.

We do not forget that the Jordanian plastic art is unique in its distinctiveness from the rest, namely the mixing and integration of the Jordanian and Palestinian artistic movements, and the participation of the Jordanian plastic artist, his brother, the Palestinian artist, his concerns and the cause of history and destiny and one in the light of peaceful coexistence and artistic cultural diversity.

We do not forget through this ancient artistic role the role of the woman Jordanian plastic artist, who proved her worthy and effective role in promoting the artistic taste in the local plastic arena and broadcast the spirit of hard work with strong soft arms to encourage the artistic career in the Jordanian arena.
By… Fatena M Dawoud

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design