( ماذا نقول للتاريخ ). بقلم:عماد الدين سقاطي من سوريا_اللاذقية

ماذا نـقـــولُ للتاريــخِ

منْ أخّـَرنا عنِ المـرِّيخِ

أمَّـة الملـيارِ غـدونا

أهو الفخــرُ بالتَّفريخِ ؟

ماضينا مجــــد أبي

حاضـِرُنا نَـخ ٌّونَخِيْخِ

غـدنا مَجْهـول الحـال

نخشى مـوت التَّفْخيِخِ

حياتنا لهوٌ وتفاخـــر

بالمالِ و ولـدِ بَذيــخِ

هَمـُّنا جـــوف نملؤه

بلحوم الطـير وبطِّيخِ

حَديثُنا تهـــم التَكفير

تثقيفناعلـُم التَّوْبيـــخِ

حِوارُنا حرف لا جَدوى

اثباتنا نهج التَّدويــخِ

فقهنا أمـــر نبحثه

أيجوز القتل بالســِّيْخِ ؟

مغنانا صـوت لا طرب

صخب وصراخ الصريخ

بلا اتْقانٍ أو فــنًّ

عملنا لبـخ التلْبيــخِ

انْفضْ عنك غبارَ الذُلِّ

طهر فكرك بالتَّجليخِ

إن جاءك موت يفنيك

رحب بمــوت الزرنيخِ

فالموت خير من عيش

بذلِ ورضـخ الرضـيخ

ماذا نقول للتاريخ ؟

عماد الدين سقاطي

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design