لاتظنّوا كلّ القلوب بيضاء وبعضها يسكن فيه الحقد الدّفين عاشرتهم

كتب جهاد حسن من ألمانيا
لاتظنّوا كلّ القلوب بيضاء
وبعضها يسكن فيه الحقد الدّفين
عاشرتهم
أعطيتهم كلّ الثّقة فخذلوني على أهون سببٍ
سقط القناع عن وجهه الملّون
واتّضحت كلّ الأمور على أهون سببٍ
إنّنا نعيش في عالمٍ كثرت فيه العجائب
فلقد باعوا ضمائرهم بأرخص الأثمان
وعجبي من إنسانٍ لايفكّر بالنّهاية
فلكلٍّ منّا يومٌ فيه تنتهي حياته فيرحل
ياهل ترى ماذا سنأخذ معنا من هذه الدّنيا ؟
كلّ شيءٍ سنتركه مرتّبًا كما كان
حتّى أسرارنا الخاصّة بنا سنتركها
معرّضةً للكشف للجميع
ويسقط القناع
لماذا لانحتسب لذلك اليوم
ونعيش بصفاءٍ وصدقٍ مع أنفسنا
ومع كلّ شخصٍ من حولنا بصراحةٍ تامّةٍ ؟

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design