الفنان واساليب الطرح.. بقلم / الفنان التشكيلي أحمد مزاحم من العراق

 

هناك امور يجب على طالب ومتعلم الفن ان يدركها اثناء تعلمه ودراسته للفن وخصوصا الفن التشكيلي . فهناك نوعين من الوسائل لمحاكات الفن التشكيلي . الاول هو المحاكات الملموسة والواقعية وتكون سهلة للمتلقي بسيطة بالطرح وتتطلب من الفنان قدر عالي من الحرفية لاخراج عمل فني مدقن .
اما النوع الثاني هو محاكات العقل والمحسوس حيث يتعامل الفنان مع الرموز والاحساس وتكون صعبة القراءة للمتلقي وتتطلب من الفنان ثقافة فكرية واجتماعية تمكنه من اخراج عمل ذا صياغة فلسفية محملة بافكار وطروحات من خلال رموز وماتيح للعمل ولا نغفل هنا عن الجانب الحرفي في هذا المجال حيث يجب ان يكون الفنان ذا خبرة واستيعاب للنوع الاول تمكنه من اخراج وابتكار مفردات ثرية للعمل .
وهنا تتدخل الذائقة الجمالية للمتلقي حيث يترك حسب احتياجاته لتلقي انواع الفن فمنهم من يحاكي الذائقة البصرية من خلال الاعمال التي تحاكي الواقع. ومنهم من يحاكي الاعمال التي تخاطب الفكر والعقل .
وهنا نعود الى الفنان الذي يجب ان يركز في فنه على احد الجوانب ويشبعها من معرفته ودراسته ومخزونه الفني

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design